حلب.. مشاكل القطاع الصحي لم تقتصر على «الخطأ الطبي»

يورد المواطنون في حلب، بالإضافة إلى بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، الكثير من الأمثلة عمّا يسمى بالأخطاء الطبية، وعن حال تردي الخدمات وصولاً للترهل والفساد، الذي يعاني منه القطاع الصحي في المدينة، بشقيه العام والخاص، حيث أصبح المرض يشكل حالة رعب للمواطنين، بالإضافة إلى كونه مصدر معاناةٍ للمريض وذويه، ناهيك عن تكاليف الاستشفاء المرتفعة.

إقرأ المزيد...

قطاع الصحة «مرضه مستعصٍ»

تراجع القطاع الصحي في سورية خلال سنوات الأزمة كغيره من القطاعات، من خلال الضرر الذي لحق بالمنشآت والبنى التحتية الصحية من جهة، وتراجع نصيب الفرد من مخصصات الإنفاق على الصحة في الموازنة العامة من جهة أخرى، قاسيون ومن خلال الاعتماد على البيانات الرسمية المتوفرة، بالإضافة إلى تقرير البنك الدولي الذي صدر مؤخراً “ The Toll of War”، تقدم تقديراً لحجم الضرر والتراجع.

إقرأ المزيد...

مناقشة جدية للواقع الصحي والخدمي في مجلس محافظة طرطوس

عضو مجلس المحافظة
جرى اجتماع لمجلس محافظة طرطوس بتاريخ 12 تموز الماضي، واختصر بيومين بسبب الجولات الميدانية للسيد المحافظ على البلديات والقرى في المحافظة،  ورغم ذلك طرحت مواضيع جدية للغاية أهمها:

إقرأ المزيد...

«بعبع» في مشفى «المجتهد»!

يعد مشفى دمشق في حي المجتهد من أهم مشافي العاصمة، ولعله صار في مقدمتها بعد التحسينات التي طرأت عليه، والإصلاحات التي أجريت في العديد من أقسامه، وخاصة في قسم الإسعاف الذي بات الأنظف والأكثر تجهيزاً واستعداداً لقبول الحالات الإسعافية بمختلف أنواعها.. وإن كانت ضريبة كل ذلك (نصف خصخصة) طالت المشفى عبر اعتماد إدارته مبدأ ضريبة الاستشفاء، أي تقاضي أجرة من المرضى المقبولين فيه تعادل تقريباً نصف ما يتقاضاه القطاع الخاص..

إقرأ المزيد...

مشفى إدلب الوطني خدمات سيئة، محسوبيات، أجهزة معطلة، وإجراءات أمنية لا إنسانية

 لم يكن رياض بدوي، سائق السرفيس على خط (إدلب - بنش ـ الفوعة) في محافظة إدلب، راضياً عن عمله في ذلك اليوم، فالزبائن قليلون وعليه أن يؤمن معيشة أسرته، وأسرة أخيه المتوفى التي يتكفل بمصروفها، إلى أن جاءه زبون وطلب منه أن يشارك في نقل المدعوين لأحد الأعراس، من مدينة تفتناز إلى مدينة بنش وبأجر معقول. شعر رياض بشيء من السعادة لأن هذا الطلب سيعوضه عن ركود العمل على الخط في ذلك اليوم.

إقرأ المزيد...

خصخصة علنية لقطاع الصحة والمواطن يفقد آخر قطرة دعم

خلال حديثه عن قضية الدعم العام في سورية كان نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية عبدلله الدردري يعتبر أن الإنفاق على الصحة هي جز من ذلك الدعم، بل وأنه جزء مهم ويكلف خزينة الدولة ملايين الليرات سنوياً، لكن ربما أن دعم المواطن صحياً لم يعد يروق للدولة ولسياساتها الليبرالية الجديدة، فكان لا بد من اكتشاف طرق تمهيدية لإلغائه نهائياً، ولا يهم إن كان المواطن سوف يتأثر بهذا الإلغاء أم لا، المهم أن تبقى خزينة الدولة ممتلئة،

إقرأ المزيد...