تكريس الطبقية في التعلم؟

تتفشى ظاهرتا الدروس الخصوصية ودورات التقوية، بالإضافة للمدارس والمعاهد الخاصة، على هامش نظام التعليم الرسمي يوماً بعد آخر، حيث لم تعد تقتصر هذه الظواهر على مستوى طلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوي، وكأنها قدر لا فكاك منه، من أجل تحسين قدراتهم وإمكاناتهم، بل تعدتها إلى طلاب الصفوف الانتقالية في الحلقة الأولى من التعليم الأساسي.

إقرأ المزيد...

المناهج المدرسية غير ممنهجة (3)

توجهت صحيفة قاسيون إلى المركز الوطني لتطوير المناهج، بعد الاستطلاع لآراء المدرسين والمعلمين حول المشكلات والصعوبات العامة التي اعترضت المناهج الجديدة، وآراء الطلاب في بعض مدارس محافظة ريف دمشق، في مختلف المواد ولكافة الصفوف.

إقرأ المزيد...

مناهج مدرسية غير ممنهجة

مع تزايد النقاشات العلنية حول المناهج المدرسية والصخب الذي واكب المناهج الجديدة نعتقد أنه يفترض أن تتغير المناهج وفق حاجات ومتطلبات المجتمع الأساسية، وعلى أساس معرفة مشكلاته.

إقرأ المزيد...

المناهج الدراسية غير ممنهجة!؟

استكمالاً للمشكلة العامة للمناهج والصعوبات التي تعترضها في ميدان العملية التربوية والتعليمية، ولا سيما في المناهج الجديدة، والتي يتم تعديلها أو تغيرها على مستوى الحلقات الثلاث بشكل تدريجي.

إقرأ المزيد...

2017 عام تردٍ معيشي مستمر.... رغم بعض الانفراجات

نستقبل عام 2018 وفي جعبتنا الكثير من أحمال عام 2017 وما قبله، من هموم معيشية وقضايا خدمية ومطلبية وحياتية يومية، ينوء بحملها السوريون.
اعتباراً من القضايا المطلبية والخدمية العامة، مروراً بآثار الحرب والأزمة وتداعياتها، وليس انتهاءً بالتحركات الشعبية المستمرة في بعض المناطق والبلدات، تستعرض قاسيون بعضاً من العناوين التي رصدت خلالها الكثير من القضايا والظواهر ومعاناة المواطنين على الصعد والمستويات كافة خلال عام 2017.

إقرأ المزيد...

طفولة تعري بؤس السياسات

يروج لبضاعته على «بسطة صغيرة للبطاطا» أمامه، بصوت مرتفع مليء بالحماسة، حتى تكاد ترى احتقان أوردته وانتفاخ أوداجه، واحمرار سحنته ووجهه، بوسيلة الترويج الوحيدة المتوفرة التي تتمثل بالصراخ، في سوق قائم على المنافسة بهذه الوسيلة، بالإضافة ربما لوسائل أخرى تتمثل بالسعر والنوعية والمواصفة.

إقرأ المزيد...