صحيح لا تقسم ومقسوم لا تاكل..

صحيح لا تقسم ومقسوم لا تاكل..

متل العادة في كل سنة، مع موسم البرد والمطر بالشتوية، بيزيد قطع الكهربا وأعطالها، وبتصير أزمة ع الغاز والمازوت.. والناس بتدور ع الغاز والمازوت بالسراج والفتيلة، وما بتلاقي طلبها إلّا بالسوق السودا، وبأسعار احتكارية واستغلالية كاوية.. وع عينك يا حكومة!

طيب يا حبايبنا المسؤولين طالما المشكلة كل سنة بتتكرر، فالمفروض أنكم تسلفوا عليها وتاخدوا احتياطاتكم، وبلا ما توجعو قلبكم وراسنا، وبلا ما تزيدوا علينا الهموم والاستغلال، لأن مو ناقصنا وبيكفينا اللي فينا.
يمكن المشكلة مو هون، لأنه أصلاً ما في اعتراف فيها، فكمان متل العادة بكل سنة، بتكتر التصريحات الرسمية اللي بتقول: أنو ما في مشكلة بالكهربا، وما في أزمة غاز ومازوت، والكميات المتوفرة بتكفي وبتوفي، بس القصة أنو الناس بتزيد معدلات استهلاكها، وما بتقنن فيها..
فعلاً شي بيضحك، وكأنو حق الناس أنو تدفى بالشتوية موضوع مو طبيعي وخارج المألوف بحسابات الحكومة؟ فالكهربا مو للتدفئة ولا للطبخ.. ولا الغاز كمان، والمازوت مو كافي، وحِلّوها إذا بتنحل معكم.. يعني صحيح لا تقسم ومقسوم لا تاكل وكول لتشبع يامواطن!
والأنكى أنو بهيك تصريحات عم يصير نفي للاحتكار والفساد والاستغلال، أو عم يلاقولوا تبرير!
بمعنى تاني لافي احتكار ولا فساد ولا استغلال.. والمواطن نفسو هو المشكلة دائماً وأبداً!
وكأن الكهربا والغاز والمازوت ببلاش والناس عم تبعزق وتهدر فيها ع أبو موزة.. لك مو كل شي بحقو وكلو غالي وخراب بيوت وع حساب المعيشة اللي بتشهي التوبة سلفاً، فعن أي تقنين عم يصير الحكي.. إذا عيشتنا كلها صارت مقننة غصب عنا أصلاً؟.
طبعاً ما ننسى أنو الغاز والمازوت الموجود بالسوق السودا مالو إلّا مصدر واحد هو شركة محروقات.. يعني وقت الناس بتقول: أنو في فساد واحتكار وغض نظر وتبرير بيكون معها كل الحق.. متل مو معها كل الحق وقت بتلوم المسؤولين ع تقصيرهم وإهمالهم.. والأهم ع مسوؤليتهم عن هالعيشة اللي صارت متل الجحيم.. وكلو كوم وأنو عم يحاربوا الفساد كوم تاني!.
المهم اللي مبين لهلأ أنو برغم كل الأحاديث الرسمية عن العام الكهربائي الممتاز، وعن آبار الغاز اللي صلحوها واللي اكتشفوها وعن البواخر المحملة فيه، وعن توفير المازوت الذكي، وعن وعن.. ح نقضي بردات هالشتوية تحت الحرامات متل العادة كمان..
نصيحة أخيرة للمواطن المنتوف: وقت بتشتري قنينة غاز من السوق السودا افتحها واشربها مباشرة، باعتبار أنك متهم بزيادة معدلات استهلاكك وما بتعرف تقنن.. فـ اشربها من عيون الحساد خيو..
قال الدفا عفا.. بس كييييييف مع هيك استهتار بالحقوق؟!

موسومة تحت

كهرباء, غاز منزلي, مازوت, أسعار السوق, موسم الشتاء,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 891
عد إلى الأعلى