ذبابة الرمل تصل إلى بيت شيحان

ذبابة الرمل تصل إلى بيت شيحان

وصلت إلى جريدة قاسيون شكوى من أهالي قرية بيت شيحان، وهي إحدى القرى الهامة والكبيرة التابعة لبلدية النقيب في محافظة طرطوس، يشرحون فيها معاناتهم من عدم وجود شبكة صرف صحي بالقرية، رغم ضمهم لبلدية النقيب منذ سنوات طويلة.

 

وقد سبق لأهالي القرية أن قدموا شكوى إلى محافظة طرطوس بالمضمون نفسه منذ عدة شهور، وقد تم تحويلها إلى رئيس بلدية النقيب للمعالجة.
ونتيجة عدم وجود شبكة للصرف الصحي في القرية، فقد انتشرت مؤخراً «حبة حلب»، وذلك بسب انتشار الحشرات والبعوض وذبابة الرمل المسببة للشمانيا (حبة حلب) من جراء امتلاء الجور الفنية، بالإضافة إلى ما يمكن أن ينتشر من أوبئة أخرى للسبب نفسه.
يشار إلى أن بلدة النقيب تعد من أكبر البلدات التابعة لمحافظة طرطوس، ويتبع لبلديتها العديد من القرى والبلدات والمزارع (النقيب_ المكيشفاني_ بيت غانم_ بزاق_ بيت باسط|_ ضهر المشرفة_ ضهر رجب) وهي القرى التي تأسست منها البلدة، ثم انضمت إليها لاحقاً القرى والمزارع الآتية (بسورم_ بيت الديك_ كفران_ بيت زينة_ ضهر ديبة_ تيشور_ بعدري_ المسحب_ بيت شيحان_ المحرك الفوقاني_ المحرك التحتاني_ مجدلون البحر ومزارعها_ ضهر الطاحون_ ضهر الديس_ ضهر اللوزة_ المطاهرية_ جديدة البحر_ بيت الشنته).
وقد جرى خلال السنوات الماضية تمديد شبكات للصرف الصحي في غالبية البلدات والقرى التابعة لبلدية النقيب، بينما ما زال أهالي قرية بيت شيحان ينتظرون مشروع شبكة الصرف الصحي الخاصة بقريتهم، كي تخلصهم من معاناتهم.
أهالي قرية بيت شيحان يصرخون لمعالجة هذا الموضوع الضروري والهام منذ فترة طويلة، ولكن على ما يبدو لا حياة لمن تنادي!

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 858
عد إلى الأعلى