وجدتها: 1,5 درجة مئوية في السنوات الخمس المقبلة

شعر الجميع في هذا العام دون تردد، بالتغيرات المناخية بشكل واضح ومباشر، فدرجات الحرارة في منطقتنا لهذا الشتاء أصبحت تشابه ربيعاً متواصلاً.

يقول علماء المناخ في المملكة المتحدة: إن الاحترار في سنة واحدة على الأقل في السنوات الخمس المقبلة، يمكن أن يتجاوز بشدة الهدف المحدد في اتفاق باريس.
هذا الاتفاق الذي رفضت الولايات المتحدة تطبيقه بكل وقاحة، معلنة أن مصير الأرض لا يهمها، طالما جيوب كبار احتكارييها تمتلئ.
تشير توقعات جديدة نشرها علماء في مكتب الأرصاد الجوية، إلى أن متوسط ​​درجة الحرارة العالمية السنوية من المرجح أن يتجاوز 1 درجة مئوية ويمكن أن يصل إلى 1,5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة خلال السنوات الخمس المقبلة (2018-2022) .
وهناك أيضاً فرصة صغيرة (حوالي 10٪) أن سنة واحدة على الأقل في هذه الفترة يمكن أن تتجاوز 1,5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية (1850-1900) على الرغم من أنه ليس من المتوقع أن يحدث هذا العام .وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إبراز هذه القيم العالية ضمن هذه التنبؤات.
وقال البروفسور ستيفن بيلتشر، كبير العلماء في مكتب الأرصاد الجوية: «بالنظر إلى أننا قد شهدنا متوسط ​​درجات حرارة عالمية حوالي 1 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعة، على مدى السنوات الثلاث الماضية، فمن الممكن الآن أن يستمر الاحترار من غازات الدفيئة جنباً إلى جنب مع التقلب الطبيعي، ويمكن أن تتضافر العوامل لتتجاوز مؤقتاً 1,5 درجة مئوية في السنوات الخمس المقبلة “.
يتطلب اتفاق باريس أن نحدّ من ارتفاع درجة الحرارة أقل من 2 درجة مئوية، وأن نهدف إلى 1,5 درجة مئوية.
تظهر التنبؤات أن أحداث 1,5 درجة مئوية تلوح في الأفق الآن، ولكن النمط العالمي للحرارة سيكون مختلفاً عن تجاوز أكثر استدامة. ومن المرجح أن تتزامن الارتفاعات المؤقتة المبكرة فوق هذا المستوى من الاحترار، مع حدوث كبير لظاهرة النينيو في المحيط الهادئ “.
استمرار انبعاثات غازات الدفيئة التي تؤدي إلى مزيد من الاحترار يعني: أن فرص رؤية سنوات عند 1,5 درجة مئوية أو أكثر من المرجح أن تزيد في السنوات المقبلة.
يتم حساب درجات الحرارة العالمية المذكورة هنا مقارنة بخط الأساس من 1850-1900 الذي يوفر مقياساً مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية، لمقارنة طموح اتفاقية باريس، واستهداف الحد من الاحترار إلى 1,5 درجة مئوية وأقل من 2 درجة مئوية على التوالي.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 850
عد إلى الأعلى