الحركة والجمود والوعي

يتعلق وعي البشر بالبيئة التي يعيشون ضمنها، هذه إحدى الأسس التي ارتكز عليها فيغوتسكي في نظريته، والتي منها انطلق لعدة تفاصيل حول علاقة اللغة واللعب وطريقة التعليم في وعي الأطفال وتطور إدراكهم. والدماغ، هو: أحد العناصر المرتبطة بطريقة مباشرة في هذا الوعي.
إقرأ المزيد...

وجدتها: الموت السياسي

رأى ماركس الصدع بين الناس والطبيعة، ليس فقط كإخفاق رئيس في الرأسمالية، ولكن أيضاً كآلية يمكن من خلالها استبدال الرأسمالية.
  • كتبه د.عروب المصري
إقرأ المزيد...

الخوف من الروبوتات والماركسية

نتيجة التناقض الحاد الذي تعيشه الرأسمالية في العالم، ما بين نزوعها لتدمير القوى المنتجة من جهة، وبين التطور الموضوعي لهذه القوى كالتكنولوجيا الذكية من جهة، لم يعد هذا التناقض محصوراً في جانبه الاقتصادي فقط، لدى ممثلي الرأسمالية بل تعداه إلى جانبه الفكري السياسي بشكل بارز.
إقرأ المزيد...

وجدتها الصدع الاستقلابي صورة لأزمة المناخ

إذا كنت قد تساءلت يوماً عن الشكل الذي قد يبدو عليه التمثيل العلمي للصدع الاستقلابي، فما عليك إلا النظر إلى الشكل البياني الصاعد على الدوام منذ ستين عاماً. الذي نتذكره مع اقتراب عيد الميلاد الستين من منحنى «كيلنج»، والذي يعتبر الأساس لفهم دورة الكربون العالمية والاحترار العالمي.
  • كتبه د.عروب المصري
إقرأ المزيد...

الهروب والتسليم أم المواجهة

إلى أي حد تشكل المواقف في حياتنا مصدراً للقلق؟ وإلى أي حدٍ قد تكون المواقف مصدراً للتفكير الدائم في كونها الموقف الصحيح أم الخاطئ؟ وهل جميع المواقف التي نتخذها هي مواقف بالمعنى التي تقرر مصير حياتنا، ومصير علاقتنا بالمحيطين بنا؟
إقرأ المزيد...

وجدتها إنجلز والبروتينات

«الحياة هي طريقة وجود أجسام البروتين، والعنصر الأساس الذي يتكون من التبادل الاستقلابي المستمر مع البيئة الطبيعية خارجها.» قال فريدريك إنجلز هذه الجملة في تكثيف شديد لطبيعة الحياة.
  • كتبه د.عروب المصري
إقرأ المزيد...

العلم الرسمي و (شِبر الماء»

تحت عنوان “انتشار الأخبار الصحيحة والخاطئة على الإنترنت (أونلاين)” نشرت الشهر الماضي ورقة بحثية في مجلة “علوم”، صادرة عن باحِثَين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا_ مختبر الوسائط (ميديا) (المعهد المعتبر الأهم عالمياً)، وفيها سؤال مركزي عن الأسباب التي تجعل الأخبار الخاطئة أكثر انتشاراً ووصولاً إلى الجمهور من الأخبار الصحيحة، وما العوامل المرتبطة بالحكم الشخصي والتي تشرح هذا الاختلاف.
إقرأ المزيد...