قاسيون

قاسيون

رابط الموقع:

تصفية النصرة وحماية المدنيين

تستمر وتتوسع الحملة الدعائية، المتعلقة بالتحضيرات الجارية لإعادة ادلب الى سلطة الدولة، تحت عنوان الحرص على المدنيين، وبات من الواضح إن هذه الحملة التي تشارك فيها كل قوى الإعاقة من الولايات المتحدة إلى حلفائها الإقليميين، إلى بعض قوى المعارضة السورية تهدف إلى منع الإجهاز على جبهة النصرة الإرهابية، الأمر الذي يعني استمرار الوضع الشاذ في إدلب، بما يسمح ببقاء سورية رهينة بيد الدول الغربية، وحلولهم الملغومة، ومشاريعهم في إعادة الإعمار، وصولاً إلى محاولة تثبيت الوضع الراهن بما يؤدي إلى التقسيم والتفتيت، وبما يمنع الاستفادة من المقدمات التي وفرها مسار أستانا للذهاب إلى الحل السياسي.

كانوا وكنا

يقول البعض «أيام زمان كانت أحلى»، تعالوا نشوف كيف كانت أيام زمان يلي عم يحكو عنها:

أخبار ثقافية

اكتشافات أثرية في تل القرامل / اكتشفت في موقع تل القرامل الأثري شمال حلب على الضفة اليمنى لنهر قويق واحدة من أقدم القرى الأثرية في العالم، والمؤلفة من بيوت متتالية مبنية وفق طراز معماري واحد، ترجع إلى الألف الحادي عشر قبل الميلاد. سكن الإنسان هذه القرية منتقلاً من حياة الصيد إلى الزراعة، تألفت البيوت الأولى من أكواخ زودت بمواقد نار تؤرخ بنحو الألف الرابع عشر قبل الميلاد، ثم السكن في بيوت دائرية محفورة في الأرض تراوحت أقطارها بين 2 و3 أمتار، بنيت جدرانها بالحجارة بارتفاع نصف متر وبنيت الجدران والسقف بالأخشاب. كما اكتشفت في الموقع خمسة أبراج دائرية متعاقبة تعتبر الأقدم من نوعها في العالم.

«أخطر ما يتهددنا... إيماننا برأي الغرب فينا»

قبل عامين من رحيله، وفي الأول من آب العام 2002 تحديداً، أجرت «قاسيون» حواراً مع الكاتب والشاعر والمسرحي السوري، ممدوح عدوان، الذي امتد نشاطه إلى مجالات تبدأ بالشعر، ولم تنتهِ عند حدود الرواية، والمسرح، والصحافة، والدراسات الأدبية والنقدية والمتخصصة، والترجمة، والدراما التلفزيونية. لأهمية اللقاء وراهنية العديد من الأفكار الواردة فيه، تعيد «قاسيون» نشر مقتطفاتٍ منه.

الصورة عالمياً

تظاهر المئات من سكان مدينة ورقلة الجزائرية يوم السبت 15 أيلول، من أجل المطالبة بالتنمية في المنطقة واحتجاجاً على تفشي البطالة وسوء التدبير من قبل المسؤولين المحليين.

EEF: لإزالة الدولار من جدول الأعمال

عقد المنتدى الاقتصادي الشرقي «EEF» لهذا العام في مدينة فلاديفوستوك الروسية في الفترة من 11 إلى 13 أيلول الجاري. وهو المنتدى الذي تأسس في عام 2015، ليصبح بشكل تدريجي منصة لتخطيط وإطلاق مشاريع لتعزيز العلاقات التجارية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.