حتى «الخردة» للأقوى! التقنين لحديد حماة و«البلطجة» على معامل حلب

2 مليون طن سنوياً هي حاجات الحديد المقدرة لمرحلة إعادة الإعمار، ومقابل هذه الحاجات فإن خردة الحديد كمادة أولية تتوفر بما يكفي، كما يقول المنطق: فالحديد يسحب من بقايا الدمار ويجمّع «بما أنزل الله من سلطان» لدى «متعهدي» تأمين الخردة في سورية، ومع ذلك فإن البلاد تعاني أزمة خردة!

إقرأ المزيد...

واردات الغاز متوقفة والإنتاج المحلي نصف الحاجة

عُمر أزمة الغاز يقارب الأربعين يوماً تقريباً... صعوبة كبيرة في تأمين الأسطوانة، والنقص يقارب 50% من الحاجات. قدم وزير النفط السوري شرحاً عاماً لظروف الاختناق الحالي ومسبباته، في لقاء له بتاريخ 5-1-2018. تستعرض قاسيون الطرح الحكومي ونناقش بعضاً من نقاطه.

إقرأ المزيد...

310 ألف ليرة لتكاليف معيشة أسرة نهاية 2018

شهدت تكاليف المعيشة نهاية العام الحالي ارتفاعاً وسطياً ترافق مع الارتفاع في الربع الأخير في سعر صرف الدولار، ولكن تغيرات أسعار مكونات سلة الاستهلاك الرئيسة تباينت، فبعضها انخفض، كالغذاء، بينما ارتفعت مكونات السكن.

وفق مؤشر قاسيون لتكاليف معيشة أسرة في دمشق، مكونة من 5 أشخاص، فإن تكاليف المعيشة قد قاربت في نهاية الربع الرابع من العام الحالي مقدار 310 ألف ليرة، مرتفعة بمقدار ألف ليرة عن نهاية الربع الثالث، في نهاية شهر أيلول الماضي. بينما بالمقارنة مع عام مضى فقد ارتفعت تكاليف المعيشة بمقدار 5000 ليرة عن نهاية العام الماضي.

إقرأ المزيد...

80 ليرة للكيلو واط ماراتون تكاليف الكهرباء... يَحْمى شتاءً

حيث تكثر الأموال تزداد كثافة المشكلات، وهذا حال قطاع الكهرباء بمئات مليارات التكلفة، ومئات مليارات الدعم، وعشرات مليارات الاستثمار، وأزمة شتوية متكررة... يتكرر فيها التقنين الواسع، مع استمرار عدم العدالة في الحرمان، فبينما حصة مركز دمشق من التقنين 3 ساعات بأسوأ الأحوال، فإن الضواحي العشوائية تفوق حصتها 12 ساعة!

إقرأ المزيد...

موازنة 2019 (5) حصة الطفل السوري وطالب التعليم العالي

سيبلغ الإنفاق الحكومي على مجمل خدمات التربية والتعليم في موازنة 2019 ما مقداره: 392 مليار ليرة، وحوالي 900 مليون دولار... وهذه المبالغ التي تشكل نسبة 10% من الموازنة تتوزع على التربية بمقدار 328 مليار ليرة، والباقي 64 مليار ليرة على التعليم العالي والجامعات والمعاهد السورية...

تشكل موازنة التعليم بشقيها التربية والتعليم العالي نسبة 10% من الموازنة العامة للدولة، بينما الوسطي العالمي يشير إلى أن حكومات العالم تخصص نسبة تقارب 14% من إنفاقها العام للتربية والتعليم.

إقرأ المزيد...

الأجور ودائماً الأجور

تعاني الطبقة العاملة السورية- منذ أن تبنت الحكومات المتعاقبة السياسات الاقتصادية الليبرالية- من الهجوم على مكتسباتها وحقوقها الاجتماعية، وتستمر بقضم ما تبقى من هذه الحقوق، تنفيذاً لتعليمات صندوق النقد الدولي، والذي يأتي في مقدمتها: الهجوم المستمر على الأجور من خلال زيادة الأسعار على السلع الضرورية في حياة العباد، واهمةً بأن العمال لن يستطيعوا الدفاع عن حقوقهم ومكاسبهم نتيجة الظروف التي تحيط بالطبقة العاملة السورية، وفقدانها لحق الإضراب كأحد أهم أدواتها.

إقرأ المزيد...

الموازنة (3) 80% من الناتج السوري (مخفي ضريبياً)

نستكمل في العدد الحالي من قاسيون البحث في بيانات محددة من موازنة عام 2019، وبعد أن بحثنا في جانبي الإنفاق والإيرادات عموماً، نفصل الآن في ضرائب دخل الأرباح والأجور، هذه الضرائب التي تعتبر مؤشراً اقتصادياً واجتماعياً، على دور الدولة في التوزيع، وعلى مستويات التهرب الضريبي، ومدى انحياز السياسيات لصالح الأقوى.
قبل البدء بالتفاصيل ينبغي التذكير، أن الدخل الذي يُنتج في سورية خلال سنة، أو الناتج المحلي الإجمالي، يوزع في نهاية المطاف بين الأرباح والأجور. التي بدورها تُعيد للمال العام جزءاً من الدخل عبر الضريبة. وقد وصلت حصة الأرباح من الدخل في سورية إلى 80% على الأقل خلال سنوات الأزمة مقابل 20% للأجور بأعلى التقديرات.

إقرأ المزيد...