جميل: واشنطن تلقت هزيمة عسكرية وسياسية كبرى في سورية

جميل: واشنطن تلقت هزيمة عسكرية وسياسية كبرى في سورية

صرح رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية قدري جميل، يوم الخميس، أن توجيه ضربة أميركية لسورية سيؤخر العملية السياسية ويهدد وحدة وسيادة سورية.

 

جميل: واشنطن تلقت هزيمة عسكرية وسياسية كبرى في سورية

صرح رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية قدري جميل، يوم الخميس، أن توجيه ضربة أميركية لسورية سيؤخر العملية السياسية ويهدد وحدة وسيادة سورية.

 

وقال جميل رداً على سؤال حول مدى تأثير الضربة الأميركية المحتملة لسورية على العملية السياسية: «طبعاً إذا حدث صدام عسكري، سيؤخر العملية السياسية، وهذا أمر غير مفيد لأنه في نهاية المطاف سيهدد وحدة سورية وسيادتها بشكل جدي، وهذا أمر لا يريده السوريون، لذلك نحن غير مسرورين بالتوتر الجاري حالياً مع تفهمنا لأسبابه العميقة، إلا أننا نرى أنه ليس قدراً لا بد منه».
وشدد جميل على ضرورة الابتعاد عن الصدام العسكري قائلاً: «أعتقد أنه يجب الابتعاد عن الصدام، لأنه من الممكن أن يعقد الأمور أكثر من حلحلتها، لذلك أنا أتفهم الموقف الأمريكي بأنهم تلقوا هزيمةً كبرى في سورية عسكرية وسياسية، ويريدون التعويض بعض الشيء والحفاظ على ماء وجههم، ولكن هذا ممكن أن يجري من دون ضربة عسكرية، من خلال المباحثات السياسية على أساس تنفيذ القرار 2254 لنصل إلى نتائج مرضية للجميع».
وأكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية: «أعتقد أن جميع الأطراف المساهمة والمتورطة بعمليات عسكرية في سورية، يجب أن تفهم وتعي أن مآل الأمور في نهاية المطاف هو تنفيذ القرار 2254، الذي يعني الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها، لذلك كل العمليات العسكرية لأي طرف كان بدون تسمية، لها نقطة نهاية في الأخير، والجميع سينسحب وسيتم الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها».

موسومة تحت

ملف سورية 2014, الأزمة السورية, قدري جميل, العدوان على سورية, الحل السياسي, 2254,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 858
عد إلى الأعلى