تصريح من «الإرادة الشعبية» حول قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة

تصريح من «الإرادة الشعبية»   حول قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة

يدين حزب الإرادة الشعبية قرار الإدارة الأمريكية القاضي بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، والاعتراف بهذه المدينة العربية الفلسطينية كعاصمة لدولة الكيان الصهيوني بكل ما تمثله من رمزية في نضال الشعب الفلسطيني، وعموم شعوب المنطقة.

 

لقد جاء هذا القرار الاستفزازي تأكيداً جديداً على أن خيار المقاومة الشاملة، سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، هو الخيار الوحيد، وأسقط مرة أخرى الخيارات الانهزامية بمسمياتها، وأشكالها كلها.

يأتي هذا القرار_ وفي هذا الوقت تحديداً_ في سياق تغطية قوى الحرب في الإدارة الأمريكية على مسلسل تراجعها، في الكثير من الساحات والمجالات، في ظل التوازن الدولي الجديد، الذي يفتح الآفاق أمام القوى الوطنية والثورية، لتصعيد نضالها من أجل التحرر الوطني والاجتماعي، والديمقراطية، حيث يعتبر النضال ضد الكيان الصهيوني، والمشروع الإمبريالي عموماً، من أولى هذه المهام.


تحية إلى الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل حقوقه المشروعة.

عاشت القدس عربية فلسطينية


حزب الإرادة الشعبية 

دمشق 

6\12\2017

موسومة تحت

الإرادة الشعبية, القدس, فلسطين المحتلة, أمريكا, ملف سورية 2014,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 840
عد إلى الأعلى