مساكن عمالية مهددة بالانهيار

مساكن عمالية  مهددة بالانهيار

اعترفت إدارة شركة إسمنت طرطوس بالواقع السيء جداً للمدينة السكنية للعاملين في الشركة، وأكدت أن الوضع الحالي للمساكن مهترئ، وبَيّن مدير عام الشركة علي سليمان: أن الواقع الحالي الفني للمساكن العمالية يُبين أنها متصدعة ومتشققة ولا تصلح للسكن على الإطلاق فهي غير آمنة ومهددة بالانهيار على رؤوس ساكنيها في أية لحظة!

منذ أكثر من سبع سنوات أكدت لجنة فنية من جامعة تشرين كلفت بدراسة الوضع الفني لهذه المساكن العمالية، أن الوضع الإنشائي سيء جداً وأنها تحتاج إلى تدعيم وترميم لكونها معرضة للانهيار وتهدد حياة القاطنين فيها.
الجدير بالذكر، أن اللجنة الفنية أنهت دراستها لواقع المدينة منذ أكثر من سبع سنوات وإلى اليوم لم تتخذ أية إجراءات لحماية القاطنين في هذه الأبنية وحياتهم معرضة للخطر على مدار سبع سنوات، ومع ذلك لم تتم محاسبة أحد أو فتح تحقيق لمعرفة أسباب تشقق الأبنية واهترائها، كما أن الخبر مرّ على بعض وسائل الإعلام الإلكترونية دون أن يثير أية ضجة وكأن حياة العمال وعائلاتهم لا تعني أحداً، وخصوصاً من قبل الحكومة، وكان من المفترض أن تكون النقابات على علم بهذه المشكلة، فهي الجهة المسؤولة عن متابعة شؤون العمال والوقوف في صفهم لإيصال صوتهم إلى الحكومة.

موسومة تحت

السكن العمالي, طرطوس, شركة اسمنت طرطوس,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 886
عد إلى الأعلى