الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

تونس - عمال المطارات

قال الاتحاد العام التونسي للشغل، يوم 27 تموز: إنه ألغى إضراباً لعمال وموظفي ديوان الطيران المدني والمطارات، كان مقرراً يومي 1 و 2 آب  بعد أن توصل لاتفاق مع الحكومة لتفادي تعطيل حركة السياحة التي تشهد انتعاشاً.
وقال الاتحاد في بيان له: «حرصاً على إنجاح الموسم السياحي وموسم الحج وتغليباً لمصلحة البلاد ونتيجة تلبية الطرف الوزاري لأغلب مطالب قطاع الطيران المدني والمطارات، تم التوصل إلى اتفاق مهم إثر جلسة مع الحكومة بحضور النقابات المعنية، وتم توقيع اتفاق إلغاء الإضراب المقرر في الأول والثاني من شهر آب بديوان الطيران المدني والمطارات.

إسبانيا -  سائقو سيارات الأجرة
أغلق سائقو سيارات الأجرة في إسبانيا الشوارع الكبرى في احتجاجات للضغط على الحكومة للحد من التراخيص لخدمات نقل الركاب عبر الإنترنت مثل: «أوبر».
وقال اتحاد النقابات العمالية في بيان اليوم 27 تموز: إن شركتي «أوبر» و«كايبفاي»  تضعان قطاع سيارات الأجرة و130 ألف وظيفة عرضة للخطر، مشيراً إلى أن هذا التنافس غير عادل.
ومن المقرر أن يلتقي ممثلو النقابة مع مسؤولين في الحكومة، في محاولة لفض هذه الاحتجاجات التي بدأت السبت الماضي من قبل سائقي سيارات الأجرة، وأدت إلى تعطيل الطرق الرئيسة ومحطات الحافلات والقطارات.
وأشار المحتجون من سائقي الأجرة في إسبانيا إلى أن تطبيقات استقدام السيارات للركوب عبر الإنترنت جعلت المنافسة مستحيلة.

الأردن - احتجاج الأجور
نفذ العاملون في بلدية الطفيلة الكبرى  يوم 1 آب، من مهندسين وعمال وإداريين، وقفة احتجاجية أمام بوابة البلدية، مطالبين وزارة الشؤون البلدية بصرف مستحقاتهم من المكافآت عن الأشهر الماضية خاصة للعاملين في النظافة والصيانة والشؤون الإدارية.
وأشار عدد من المحتجين إلى ظروفهم المعيشية الصعبة وتآكل رواتبهم في ضوء ارتفاع الأسعار وغيرها ، مطالبين الوزارة بتثبيت هذه المكافأة مع الرواتب أسوة بالدوائر الحكومية الأخرى، مثل: الأشغال العامة وغيرها، مشيرين إلى أن الوزارة قامت بشطب مبلغ مليون ونصف دينار من موازنة البلدية دون مبررات تذكر، مع العلم أن البلدية تعاني ظروفاً مالية صعبة وعجزاً في الموازنة .

العراق- تظاهرة العاطلين عن العمل
تجددت التظاهرات في محافظة البصرة، جنوبي العراق يوم 27 تموز، للمطالبة بإيجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل، فيما اعتصم أكثر من ألف مواطن قرب حقل نفط «غرب القرنة 2» للسبب نفسه.
وقال أحد المتظاهرين «تظاهرتنا تطالب بتوفير فرص عمل للعاطلين عن العمل.  وقد حولنا التظاهرة إلى اعتصام لحين تحقيق مطالبنا، ولأن بعض عناصر القوات الأمنية اعتدوا على اثنين من المتظاهرين ويرقدان حالياً في المستشفى بعد إصابة أحدهما بالشلل النصفي والآخر تم استئصال إحدى عينيه». وأضاف: «سنبقى في الاعتصام لحين تحقيق العدالة في قضية إصابة اثنين من المتظاهرين، ولحين تحقيق مطالبنا بإيجاد فرص عمل للشباب الذين قضوا سنوات عاطلين عن العمل».

موسومة تحت

تونس, العراق, اسبانيا, الأردن,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 873
عد إلى الأعلى