الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

أخبار الطبقة العاملة حول العالم

الجزائر_ موظفو المطارات
دخل تقنيو وعمال مصالح صيانة الطائرات في إضراب مفتوح عن العمل يوم 8 أيار، احتجاجاً على عدم استجابة الإدارة لمطالبهم، كما دعت إلى عقد جمعية عامة استثنائية في 14 أيار الجاري، مطالبة الإدارة العامة للخطوط الجوية الجزائرية بضرورة الاستجابة للعديد من المطالب العالقة منذ الإضراب الأخير الذي شل حركة  الطیران.
أعلنت النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات، للشركتين العموميتين الجوية الجزائرية وطاسيلي الدخول في إضراب، احتجاجاً على عدم استجابة الإدارة لمطالبها بالسُّلم الهرمي للأجور، عن طريق رفع الأجر القاعدي ومساواتها مع الموظفين الآخرين في الشركة، والترقية في مناصب العمل، وأكدت النقابة في ختام بيانها: أن الاستجابة للمطالب أمر لا رجعة فيه.

المغرب_ مظاهرة المعلمين
تظاهر آلاف المعلمين يوم 6 أيار بالعاصمة الرباط، رفضاً لنظام التوظيف بالتعاقد، ومطالبة للحكومة بالتراجع عنه، وشارك في المسيرة، ما يزيد عن خمسين ألف شخص من المعلمين الذين يعملون بموجب نظام التوظيف بالتعاقد، وتأتي المظاهرة بعد أيام قليلة من إضراب آلاف المعلمين المتعاقدين، احتجاجاً على تأخر صرف المنحة والمطالبة بتحسين ظروف دراستهم.
ورفع المتظاهرون خلال المظاهرة التي دعت لها «التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد» شعارات «حرية كرامة عدالة اجتماعية»، و«الشعب يريد إسقاط التعاقد» و«لا لا ثم لا لتعاقد المهزلة».
وأطلقت الحكومة خلال العام الماضي برنامج التوظيف في القطاع العام بموجب عقد يمتد إلى عامين قابلاً للتجديد، وبدأ تنفيذه بالتعليم.

بلجيكا_ نقابة الطيارين
أعلنت نقابة الطيارين يوم 9 أيار، عن تنظيم إضراب بسبب خلاف مع الشركة بشأن زيادات الأجور، واحتجاجاً على عدم استقرار ظروف العمل.
وفي سياق متصل، أعلنت شركة خطوط بروكسل الجوية يوم 10 أيار، أن عدداً محدوداً فقط من الرحلات الجوية سوف تقلع يومي الاثنين والأربعاء المقبلين بسبب إضراب للطيارين.
جاء في بيان للشركة، أن الإضراب سوف يؤثر على 60 ألف راكب، ومن بين 557 رحلة جوية كانت مقررة يومي الاثنين والأربعاء، من المقرر أن تقلع 80 رحلة فقط، من وإلى وجهات داخل أوروبا فقط، حسب المعلومات التي أوردتها الشركة على موقعها الإلكتروني.
وقال متحدث باسم شركة الطيران: تكلفة يوم الإضراب الواحد تبلغ 4,7 مليون يورو «5,6 مليون دولار».

فرنسا_ استمرار الاحتجاج
تستعد النقابات العمالية في فرنسا لتنظيم إضراب ومظاهرات، يومي 22 و26 أيار الجاري، احتجاجاً على جميع الإجراءات الحكومية وسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، وذكرت صحيفة «لوموند» الفرنسية، أن كل المدن، وعلى رأسها العاصمة باريس، ستشهد مظاهرات في هذين اليومين، احتجاجاً على تغييرات ستجريها الحكومة ضمن خطة العمل العامة 2022، وأوضحت الصحيفة، أن 9 نقابات، بينها «الكونفدرالية الفرنسية الديمقراطية للعمل»، و«الاتحاد العام لنقابات العمال»، و«القوة العمالية»، ستنظم مسيرات لصالح الموظفين.
يشارك في الإضرابات موظفو القطاع العام، وعمال قطاعات النقل البري والجوي وسكك الحديد، وشهدت باريس، يوم 1 أيار الماضي، اشتباكات عنيفة أَثْناء مسيرات ومظاهرات الاحتفال باليوم العالمي للعمال، وأوقفت الشرطة 109 أشخاص.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 862
عد إلى الأعلى