الاتفاقيات والبروتوكولات و«العودة العربية»... ونحن!

تقول إحدى التقديرات الدولية: إن نمو الاقتصاد السوري في العام القادم 2019 قد يكون عالياً بشكل استثنائي، ويصل إلى 10%... هذا التوقع قائم على تقديرات تسارع التسويات الدولية حول ملف الأزمة السورية، ما قد يعني حصول نقلة سياسية تنعكس استثمارياً واقتصادياً.
بغض النظر عن مدى دقّة هذا التقدير، إلا أن مؤشرات البيئة الاستثمارية للعام الماضي 2018 تقول: إن انفتاحاً في الأفق الاقتصادي قد يحصل فعلاً في سورية، وإن كان هذا يبدو إيجابياً، إلّا أن مؤشرات من العام الماضي أيضاً تشير إلى أن «مطبات» محلية قد تجعل فرصة التحول السياسي- الاقتصادي الإيجابية، إلى فرصٍ محدودة، خاصة وغير عامة.

إقرأ المزيد...

موازنة 2019 (5) حصة الطفل السوري وطالب التعليم العالي

سيبلغ الإنفاق الحكومي على مجمل خدمات التربية والتعليم في موازنة 2019 ما مقداره: 392 مليار ليرة، وحوالي 900 مليون دولار... وهذه المبالغ التي تشكل نسبة 10% من الموازنة تتوزع على التربية بمقدار 328 مليار ليرة، والباقي 64 مليار ليرة على التعليم العالي والجامعات والمعاهد السورية...

تشكل موازنة التعليم بشقيها التربية والتعليم العالي نسبة 10% من الموازنة العامة للدولة، بينما الوسطي العالمي يشير إلى أن حكومات العالم تخصص نسبة تقارب 14% من إنفاقها العام للتربية والتعليم.

إقرأ المزيد...

الموازنة (3) 80% من الناتج السوري (مخفي ضريبياً)

نستكمل في العدد الحالي من قاسيون البحث في بيانات محددة من موازنة عام 2019، وبعد أن بحثنا في جانبي الإنفاق والإيرادات عموماً، نفصل الآن في ضرائب دخل الأرباح والأجور، هذه الضرائب التي تعتبر مؤشراً اقتصادياً واجتماعياً، على دور الدولة في التوزيع، وعلى مستويات التهرب الضريبي، ومدى انحياز السياسيات لصالح الأقوى.
قبل البدء بالتفاصيل ينبغي التذكير، أن الدخل الذي يُنتج في سورية خلال سنة، أو الناتج المحلي الإجمالي، يوزع في نهاية المطاف بين الأرباح والأجور. التي بدورها تُعيد للمال العام جزءاً من الدخل عبر الضريبة. وقد وصلت حصة الأرباح من الدخل في سورية إلى 80% على الأقل خلال سنوات الأزمة مقابل 20% للأجور بأعلى التقديرات.

إقرأ المزيد...

الموازنة للأغنياء.. الفقراء يفتح الله

كما هو معتاد كل عام تقوم الحكومة بإعداد الموازنة العامة التي تحدد فيها الموارد المتوقع ورودها من ضرائب وخلافه إلى خزينة الدولة، وكذلك الإنفاق الجاري والاستثماري خلال العام، وأبواب أخرى لسنا بصدد تناولها حيث تناولتها جريدة «قاسيون» في أعدادها، وما يهمنا هو: كيف تعاطت الموازنة من حيث نسب الضرائب المفروضة على أصحاب الأجور قياساً بالنسب المفروضة من الضرائب على أصحاب رؤوس الأموال، وما علاقة ذلك بالمستوى المعيشي لأصحاب الأجور؟

إقرأ المزيد...

موازنة 2019 (2) الإيرادات المحلية ترتفع بمقدار الربع

ستبلغ موازنة عام 2019: 3882 مليار ليرة، وفق مشروع الموازنة للعام القادم... وكنا قد بحثنا في العدد السابق أهم جوانب الإنفاق، وسنستكمل الآن جوانب الإيرادات الحكومية الأساسية: مقدار الإيرادات ومصادرها الأساسية، من أين ستأتي حصيلة الضرائب، وما حصيلة الاستثمارات الحكومية.

إقرأ المزيد...