كانوا وكنا

كانوا وكنا

وقفت الحركة النقابية السورية مع العمال في الإضرابات المطلبية من أجل زيادة الأجور وساعات العمل الثماني، ومنع التسريح، وحق الإضراب في خمسينات القرن العشرين، 

كما خرجت الحركة النقابية نفسها في مظاهرات وطنية تضامناً مع شعب مصر ضد العدوان الاستعماري في مثال لارتباط القضية الاقتصادية الاجتماعية بالقضايا الوطنية والديمقراطية. في الصورة النقابي إبراهيم اللوزة يقود مظاهرة في مدينة اللاذقية عام 1956 للتنديد بالعدوان الثلاثي على مصر. من أرشيف المحامي طه الزوزو. 

موسومة تحت

اللاذقية, 1956, الحركة النقابية, إبراهيم اللوزة,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 878
عد إلى الأعلى