أروى المصفي

أروى المصفي

رابط الموقع:

نشاطات تهدد صحة أطفالنا في الصيف

حمل فصل الصيف قلقاً وهواجس جديدة تتعلق بصحة الأطفال بشكل خاص، والصحة العامة عموماً، فرغم كونه فصلاً للاستجمام والراحة من أعباء العمل والحياة، إلّا أن التحذيرات الطبية من أخطار تحيق بصحة الأطفال في هذا الموسم تحديداً، لفتت النظر إلى أمور لم تكن في الحسبان، وشكلت قيوداً على الأهل في اختيار نشاطات أبنائهم الصيفية.

وجبة السمك بـ12000.. والفروج قد يخلي مكانه!

بين مبرر وآخر لارتفاع الأسعار، تتدافع المكونات للخروج من قائمة الغذاء المتاحة أمام المواطن السوري، فرغم حالة اللامبالاة المكتسبة تجاه غليان الأسعار، إلاّ أن الحديث عما وصلت إليه تكاليف المعيشة لم يزل محوراً أساسياً في حياة الناس وحساباتها.

غرامة الـ100 ألف لم تردعهم.. فاستباحوا شوارعنا !

تحولت الشوارع الرئيسة والفرعية في المدينة، إلى ملكيات خاصة لبعض المتمادين على الملكية العامة، وفرضوا أنفسهم على غيرهم، بوضع إشغالات معدنية أو دواليب سيارات وغيرها من أدوات لحجز مساحة من جانب الطريق لمصلحة خاصة، ودون مراعاة لمصلحة الآخرين، وذلك بعدما تقاعست المحافظة عن تطبيق وعودها بمخالفة من يقوم بذلك، لنجد الطرقات محجوزة بمختلف الإشغالات دون مراقبة تذكر.

السوريون يعيدون ترتيب أولياتهم قبل عيد الفطر!

مع مرور كل يوم جديد على الحرب في سورية، تتعقد الأمور المعيشية أكثر، ويصبح حلها أصعب بكثير نتيجة تراكم الأسباب وتشابكها وتمادي المستغلين دون أي رادع وسط شبه انعدام للرقابة، وهذا بالضرورة ينعكس على الأسعار بشكل عام، وخاصة قبل أية مناسبة.

مستحقون للمازوت بلا مخصصات.. والسعر رهن الظروف!

انتهى فصل الشتاء ورحل معه موسم البرد والمطر، دون أن تلتزم الحكومة مرة جديدة بوعودها حول تأمين مازوت التدفئة لكافة الأسر المسجلة، حيث بقيت مئات العائلات تنتظر دورها في الحصول على المادة دون جدوى، ومتروكة في هواجسها إزاء احتمال مجيء دورها العام القادم بعد رفع متوقع للسعر بين لحظة وأخرى..

امتحانات الثانوية تقطع الاتصالات!!

عاودت وزارة التربية اتباع ذات النهج في محاولتها ضبط عمليات تسريب الأسئلة والغش في امتحانات الشهادة الثانوية للعام الحالي، حيث تم بالتعاون مع وزارة الاتصالات قطع الإنترنت عن كامل المناطق من الساعة 4 صباحاً وحتى الساعة 8 في فترة الامتحانات، بالإضافة إلى قطع الاتصالات الخلوية خلال فترة الامتحان.

السوريون مع اقتراب رمضان: الغلاء دفعنا للصيام طيلة العام!

تحول اقتراب حلول شهر رمضان المبارك من فرحة مفترضة، بما يحمله هذا الشهر من فرص للعبادة والتقرب من الله، واجتماع العائلة من صغيرها لكبيرها على سفرة واحدة طيلة شهر كامل، إلى هاجس يؤرق رب العائلة وأفرادها على التوازي، لمعرفتهم المسبقة أن فرحتهم لن تكتمل بالتمتع بعادات وتقاليد الشهر الكريم.