ما بعد انحسار داعش..

بات إنكفاء داعش وانحسار نفوذه  أمراً واضحاً للعيان، على عكس ما تنبأ به، «المحللون الاستراتيجيون» في مختلف جبهات الصراع، الذين رفعوا هذه الفزاعة في وجه العالم، والاشتغال على تهويل «الخطر الإسلامي»، واستخدامه كبروباغندا بدائية للترويج لصراع الحضارات والثقافات، التي تلقفها كتبتنا الليبراليون، فوجدوا فيها ضالتهم، لجلد الذات، واحتلال موقع في معسكر الحداثة الغربية..

إقرأ المزيد...

لماذا تأخر آستانا؟

منذ بدء محادثات آستانا أي منذ الجولة الأولى التي صممت كطريقة لدفع محادثات جنيف، لاح أمل جديد بالتطور على صعيد الحل السياسي، وذلك لارتباط الوضع الميداني على الأرض بالحل السياسي، أي كداعم لمسار جنيف وليس بديلاً عنه.

إقرأ المزيد...

اختتام الاجتماعات التقنية في جنيف بمشاركة المنصات الثلاث

انتهت ظهر اليوم أعمال الاجتماعات التقنية المشتركة حول المسائل القانونية والدستورية، والتي اشتركت فيها المنصات المعارضة الثلاث جنباً إلى جنباً وعلى طاولة واحدة، لتكون هذه هي المرة الأولى خلال الأزمة التي يجري فيها بشكل رسمي إحداث ثغرة في « الجدران الصينية « التي طالما رفعت بين هذه المعارضات.

إقرأ المزيد...

بيان الخارجية الروسية  حول لقاء بوغدانوف- جميل

التقى الممثل الرئاسي الخاص لدول شرق المتوسط وشمال أفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، يوم الجمعة 9/6/2017، رئيس منصة موسكو، وممثل جبهة التغيير والتحرير المعارضة، قدري جميل.

 

إقرأ المزيد...

منظمة شنغهاي: اختراق جديد

أصبح من الواضح، أن العالم اليوم وبعد سلسلة الإخفاقات السياسية الأميركية والعسكرية في أفغانستان والعراق، والأزمة الاقتصادية العالمية والانكماش والركود في الولايات المتحدة وأوروبا، بدأ يفتش عن بدائل ووسائل جديدة لقيادة العالم بطريقة أكثر استقراراً وأمناً، وأقل تفرّداً وهيمنة أحادية ليصبح أكثر توازناً واستقراراً.

إقرأ المزيد...

داعش تبحث عن ساحة جديدة

خلَّفت الأعمال الإرهابية التي شهدتها العاصمة الإيرانية طهران يوم الأربعاء الماضي الكثير من الأسئلة حول طبيعة الرسالة التي أراد من يقف خلف المنفذين أن يوصلها، وقد بدا من اللافت تبني تنظيم «داعش» الإرهابي لها في اليوم ذاته.

إقرأ المزيد...

القضية الكردية والاستفتاء على الاستقلال

نُقِرُّ سلفاً أن الخوض في موضوع الاستفتاء على استقلال كردستان ينطوي على مغامرة، لما فيه من مفارقات وتناقضات، فمن جهة، هو تعبير عن حق مشروع من وجهة النظر القانونية المجردة، حيث يتعلق بتقرير مصير الشعب الكردي في العراق، وهو شعب أصيل من شعوب المنطقة، وله خصائصه القومية المستقلة، وتنطبق عليه مبادىء القانون الدولي كلها، وتجربة الشعوب الأخرى في سياق التطور التاريخي، ومن حيث المبدأ ليس من حق أحد إنكار حقه في تقرير مصيره، ومن جهة أخرى،  إن حق تقرير المصير هنا يتعلق بمصير دول، وكيانات، وله تأثيره المباشر على الوضع الإقليمي والدولي، ويمكن أن يشكل بؤرة توتر جديدة، تؤثر سلباً على شعوب المنطقة كلها بما فيها الشعب الكردي، وبالتالي من الطبيعي أن يكون مجال خلاف.  

إقرأ المزيد...
الاشتراك في هذه خدمة RSS