مع تصاعد هستيريا الاستعداء والاستعلاء والهيمنة الأمريكية: الرهان.. على المقاومة المتصاعدة للشعوب

وسط تطورات دولية عاصفة ترتبط خيوطها لدى واشنطن التي لا تستثني في ضغوطها أحداً، لم تُخفِ المصالحة الفاترة التي شهدتها باريس بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وفرنسا، على خلفية تباين مواقف البلدين سابقاً من الجانب الشكلي في العدوان الأمريكي على العراق، حقيقة استمرار التنافس الإمبريالي بين جانبي الأطلسي وتقلبه صعوداً وهبوطاً، تجاذباً وتناقضاً،
إقرأ المزيد...

الذكرى السنوية الثالثة لتحرير جنوب لبنان 

احتفل الشعب اللبناني الشقيق وقواه الوطنية والتقدمية والدينية بالذكرى الثالثة لطرد القوات الإسرائيلية من الجنوب اللبناني بدون قيد أو شرط تحت ضربات المقاومة الوطنية اللبنانية الباسلة، وهذه أول مرة تنهزم فيها إسرائيل منذ قيامها حتى الآن، وهي تعمل الآن في فلسطين جاهدة، حتى لاتهزم مرة أخرى.
  • كتبه
إقرأ المزيد...

إدارة الحرب الأمريكية تحضر لمعركة كبرى ضد إيران 

نشرت مجلة «ويكلي ستاندار» الصادرة في الثاني عشر من أيار الحالي مقالاً بعنوان: «نهاية البداية» لوليام كريستول - والمعروف بأنه من أكثر الكتاب المعبرين عن وجهة نظر صقور المحافظين الجدد في وسائل الإعلام الأمريكية - يصف فيه «النصر» في العراق بأنه نهاية بداية الحرب الكبرى، وهي الحرب «ضد الإرهاب».
  • كتبه
إقرأ المزيد...

«دوتشي بنك» «المصرف الألماني»: المنطقة على عتبة حرب جديدة نبوءة قاتمة «للمصرف الألماني»: نحن نقف على عتبة حروب متتالية!!

 يكتب أخصائيو «المصرف الألماني» في تقريرهم التحليلي الأخير «GLOBAE TRNDS»: سيطيل هذا الأمر مدى انهيار الوضع العالمي. حتى، وإن لم تتطلب الحرب كثيراً من الوقت، فإن لا استقرارية المخطط الجيوسياسي يستمر بالضغط على الأسواق العالمية.
  • كتبه
إقرأ المزيد...

لاتصالح.. والإنتفاضة مستمرة

ردت الانتفاضة الفلسطينية على التصعيد الإسرائيلي المتمثل في إغلاق الضفة الغربية وقطاع غزة، واقتحام المدن والبلدات بسلسلة من العمليات الاستشهادية التي جرت في يومين متتاليين وأسفرت عن مقتل وجرح عدد من الإسرائيليين وأكدت في الوقت ذاته على أن المقاومة الفلسطينية مصممة على عملياتها لتحقيق هدفين:
  • كتبه
إقرأ المزيد...

يردّون الاعتبار لعبد الكريم قاسم 

 أعاد البغداديون الاعتبار للضابط الوطني العراقي وقائد الثورة التي أسقطت في 14 تموز 1958 الحكم الملكي في العراق، عندما رفعوا صورته فوق قاعدة تمثال في ساحة وسط بغداد وكتبوا عليها بالدهان الأحمر: «سامحنا يا زعيمنا، آن الأوان لنرد لك الاعتبار» والاستعدادات جارية حالياً لإقامة احتفال شعبي ضخم إحياء لذكراه في الساحة ذاتها.
  • كتبه
إقرأ المزيد...

الحرب

■ «هل سيقتلون العديد من الناس، يا بابا؟» ■ ■ «لا أحد ممن تعرفهم. لن يقتلوا سوى الأجانب»!
  • كتبه
إقرأ المزيد...