بيان من جبهة التغيير والتحرير

بيان من جبهة التغيير والتحرير

تؤيد جبهة التغبير والتحرير اتفاق تخفيض حدة التوتر الذي تم توقيعه في اجتماع استانة الأخير، وترى فيه خطوة هامة تلبي مصالح الشعب السوري، وتدفع باتجاه تنفيذ الحل السياسي على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وتدعو الجبهة الأطراف كافة، إلى الالتزام به وتطبيق بنوده. وترى الجبهة في الدعوات الصادرة من هنا وهناك لرفضه تحت أية ذريعة كانت، إصراراً على استمرار الأزمة، بكل ما جلبته من كوارث وويلات على الشعب السوري، وبكل ما تحمله من مخاطر على وحدة البلاد.
لتتوحد كل الجهود المخلصة لوقف نزيف الدم السوري، وإنجاز الحل السياسي، باعتباره الطريق الوحيد لوقف الكارثة الانسانية ومحاربة الارهاب، وحق الشعب السوري المشروع في التغيير الوطني الديمقراطي الشامل.

جبهة التغيير والتحرير
دمشق
6\5\2017

عد إلى الأعلى