تصريح الناطق الرسمي  باسم حزب الإرادة الشعبية

تصريح الناطق الرسمي  باسم حزب الإرادة الشعبية

يعلن حزب الإرادة الشعبية تأييده لاتفاق مناطق خفض التوتر، الذي تم توقيعه في لقاء أستانا الأخير، ويرى فيه خطوة جديدة على طريق تثبيت وقف إطلاق النار، الذي يكتسب أهمية سياسية وميدانية من جهة فتح الطريق لاستئناف مفاوضات جنيف، والحد من نزيف الدم السوري، ورداً ملموساً على محاولات التقسيم بحكم الأمر الواقع، والظرف الناشىء في ظل الأزمة.

 

 

 

 

 

ويستهجن الحزب الحملة الإعلامية ضد الاتفاق، بذريعة أنه اتفاق تقاسم نفوذ، ويلفت الانتباه، بأن الحملة تأتي بالدرجة الأولى من تلك القوى التي كانت وما زالت تستجدي التدخل العسكري الخارجي الذي يضع البلاد كلها تحت الهيمنة الغربية، بكل ما تحمله من مخاطر المزيد من الفوضى واستدامة الحرب والتفتيت والتقسيم.

 

دمشق في 6\5\2017

 

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 809
عد إلى الأعلى