معركة أجور عمال العتالة ـ1ـ

معركة أجور عمال العتالة ـ1ـ

عمال الحمل العتالة من أكثر فئات الطبقة العاملة السورية بؤساً وإملاقاً، بلغ عددهم حوالي 100 ألف عامل سنة 2012 حسب إحصاءات نقابات العمال، إضافة إلى العمل العضلي المجهد، تعتبر أجورهم منخفضة مقارنة بغيرهم من فئات الطبقة العاملة، وخاصة عمال المصانع، أما مقارنة مع تكاليف مستوى المعيشة فهي معاناة أخرى.  70 % من هؤلاء العمال لم يستفيدوا من زيادات الأجور التي حدثت منذ عام 2002، لكنهم استطاعوا انتزاع زيادة الأجور عدة مرات.

أجور العتالين
في مؤسسة عمران السويداء
تقاضى عمال العتالة في مؤسسة عمران السويداء 19 ل.س عن كل 1 طن منذ عام 1987، لم تتغير أجورهم لسنوات، ففي عام 2005 كانت أجرة العامل 50 ل.س، فأجريت مناقصة، وقام المتعهدون بخفض أجرة العامل 35 ل.س لكل 1 طن. ثم أصبحت 48 ل.س حتى نهاية عام 2006.
بعد انتهاء عقد العمل عام 2006 طالب العمال بزيادة الأجور، فلم تستجب الإدارات والمتعهدون، حدثت احتجاجات وشجارات العتالين في السويداء ودرعا عام 2007 وتدخلت النقابة لتنظيم العقود بين المؤسسة والنقابة حتى نهاية 2007 وبأجور جديدة.
استطاع التنظيم النقابي زيادة أجور العتالين عام 2008، وأصبحت أجور المناولة 60 ل.س للطن وأجور التنزيل 20 ل.س للطن عام 2008. دخل 60 عاملاً من عمال العتالة في مؤسسة عمران السويداء في إضراب عن العمل لزيادة الأجور عام 2008، فارتفعت الأجور لتصبح 70 ل.س للمناولة و30 ل.س للتنزيل عن كل 1 طن. تبعه اعتصام لـ 42 عتالاً في مؤسسة عمران السويداء 2010 ضد التسريح التعسفي «جريدة قاسيون 445 لعام 2010».
إضراب العتالين في استهلاكية السويداء 2016
استطاع التنظيم النقابي حصر توقيع عقود العمل مع عمال العتالة بيده، وإبعاد المتعهدين في فرع المؤسسة الاستهلاكية في السويداء عام 2011، ورفع أجور عمال العتالة البالغ عددهم 25 عاملاً من 7500 ل.س شهرياً إلى 9765 ل.س شهرياً، أي الحد الأدنى للأجور فقط لقاء تفريغ 160 طناً، إضافة إلى تقاضي كل عامل مبلغ 250 ل.س عن أيام العطل والأعياد، لكن ذلك كان دون المستوى المطلوب. وطالب العمال بزيادة رواتبهم عدة مرات، ورفعت أجورهم بالمستوى المنخفض نفسه حتى أصبحت 17 ألف ل.س شهرياً أي 150 ل.س للطن الواحد تحميلاً وتنزيلاً عام 2013. شمل قرار زيادة أجور العتالين 126 عاملاً من الفئتين الثالثة والخامسة يعملون في فروع المؤسسة الاستهلاكية المختلفة بموجب عقود سنوية.
أخيراً، أضرب عمال العتالة في فرع المؤسسة الاستهلاكية في السويداء شهر آب 2016 حسب جريدة الوطن، احتجاجاً على أجورهم المنخفضة، فوعدهم التنظيم النقابي بزيادة أجورهم إلى 23 ألف ل.س. ورفعت مذكرات ومراسلات عدة إلى محافظ السويداء ورئاسة مجلس الوزراء لرفع أجورهم وتأمين بقية الحقوق والتعويضات.

نقابات عمال العتالة ترفع الصوت
تحدث ممثلو العمال في المؤتمرات النقابية لعمال الحمل والعتالة في دمشق 2006 – 2008 عن قيام المتعهدين وسماسرة المهنة بكسر أجورهم بنسبة 80 % فأصبحوا يتأثرون بالعرض والطلب، وجرت خصخصة ظهور العتالين. اعتصم العتالون داخل مؤتمر نقابتهم عام 2008 ضد الخصخصة ومن باعهم للمتعهدين.
كتبت جريدة الوحدة في العدد 8002 نيسان 2013 إن عمال العتالة في اللاذقية لهم سنوات طويلة في العمل، وما تزال مطالبهم مكانك راوح، مثل: عمال العتالة في فرع اللاذقية للمؤسسة الاستهلاكية ومؤسسة العمران. سنة 2016 طالب الاتحاد المهني لعمال الخدمات العامة زيادة أجور العتالين البالغة 17 ألف شهرياً، كما طالب النقابيون في مؤتمر نقابة عمال الحمل والعتالة، ومؤتمر اتحاد عمال اللاذقية بزيادة أجور العتالين والتأمينات الاجتماعية وتعويض إصابة العمل وغير ذلك 2017.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 831
عد إلى الأعلى