الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

بريطانيا ـ ماكدونالدز \ نظم عمال شركة «ماكدونالدز» الأمريكية إضراباً في مدينة كامبريدج، احتجاجاً على العقود المبرمة مع الشركة، والتي لم تحدد حداً أدنى لساعات العمل، والتي  تجبر بموجبها العمال قبول أي عمل يسند إليهم، ويطالب العمال أيضاً بالحصول على أجر بالحد الأدنى 10 جنيهات استرليني للساعة، وانضمامهم للنقابات أيضاً.

وارتدى المتظاهرون ملابس «رونالد ماكدونالد» التي تستخدم كتميمة أولية لسلسلة المطاعم التي يعملون فيها، يعمل موظفو فروع سلسلة مطاعم الوجبات السريعة بالمملكة المتحدة بنظام عقود يطلق عليها «صفر ساعة عمل-Zero Hours contracts»، وهي عبارة عن عقود عمل غير ملزمة لصاحب العمل بتقديم عدد معين من الساعات للموظف.

المغرب ـ عمال النظافة
نفذ عمال النظافة التابعون لشركة أوزون للبيئة والخدمات بكلميم إضراباً عن العمل أيام 1/2 أيلول للمطالبة بـ منحة العيد، والاحتجاج على تماطل الشركة في الاستجابة لملفهم المطلبي، وقال الكاتب العام لنقابة عمال ومستخدمي شركة أوزون بكلميم: إن الإضراب جاء بعد عدم استجابة الشركة لمطلب منحة العيد، ومختلف بنود الملف المطلبي، ومنها تسوية الأجور والتعويضات وتنظيم مجالات العمل وغيرها.
وأضاف المسؤول النقابي: سئمنا من وعود الشركة ومن اللقاءات والمحاضر دون تنفيذ أي منها، وأشار إلى أن الإضراب كان ناجحاً وشاملاً، وشارك فيه أكثر من 140 عاملاً من المرسمين في الشركة.

اليمن ـ  البطون الخاوية
نفذ عشرات الموظفين اعتصاماً مفتوحاً وسط مدينة تعز، جنوب غرب اليمن، احتجاجاً على عدم صرف أجورهم المتوقفة منذ حوالي عام،  وقد بدأ تنفيذ الاعتصام أول أيام عيد الأضحى، قرب مكتب التربية والتعليم بشارع جمال، ويعد الإضراب عن الطعام والاعتصام مرحلة جديدة للتصعيد من موظفي تعز ضد الحكومة، بعد إحباطها في وقت سابق لمسيرة البطون الخاوية، وقد نصب الموظفون خيامهم في شارع جمال عبدالناصر، وأعلنوا إضراباً جزئياً عن الطعام صباح العيد أطلقوا عليه «على صعيد الراتب» كما بدأ عدد منهم باللجوء إلى الإضراب المفتوح عن الطعام حتى تصرف جميع مستحقاتهم.

تونس ـ مقالع الحجارة
يواصل عمال مقاطع الحجارة بمنطقة الهوارب التابعة لمعتمدية الشبيكة تنفيذ الإضراب الذي انطلق منذ شهر بعد أن دعا إليه العمّال بالمقطع للمطالبة بإعطائهم منحة الأعمال الخطرة، وذلك بعد أن توفي زميلهم في حادث عمل بسبب عدم توفر عوامل السلامة.
وللإشارة: فقد تم تنظيم جلسة عمل بمقر الولاية، وتم الاتفاق على عدة نقاط منها: استئناف العمل بالمقاطع بداية من يوم الاربعاء 30 آب والقيام بزيارات ميدانية للجنة مختصة في السلامة والصحة المهنية،  ولكن الاتفاق الحاصل لم يحظ بالقبول من قبل عمال المقاطع، وأصروا على مواصلة احتجاجاتهم حتى تحقيق مطالبهم، وقد نصبوا خياماً على مستوى الطريق الوطنية.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 827
عد إلى الأعلى