الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

بريطانيا ـ سكك الحديد/ دعا الاتحاد الوطني لعمال السكك الحديدية والنقل البحري والمواصلات عمال ثلاث شركات قطارات للأضراب عن العمل، بدأ الأضراب يوم 7 تموز وأستمر حتى 10 تموز وفي اليوم نفسه دخل موظفو شركة «ميرسي رايل» بإضراب عن العمل ليوم واحد وهددوا بتنفيذ أضراب أخر يوم 23 تموز.

 

 

يتمحور الخلاف بين الاتحاد الوطني وشركات القطارات حول القطارات التي يديرها السائق فقط .

قال الاتحاد الوطني للعمال: إن «التهديد بإلغاء وظيفة الحارس وإدخال القطارات التي تشغل من قبل السائق فقط هو هجوم واسع على خدمات السكك الحديدية، واستهداف مباشر لوظيفة الحارس، والغاية تخفيض عدد الموظفين.

الجزائر ـ عمال البريد

نظم عمال قطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات الرقمية يوم 12 تموز تجمعاً أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين بالجزائر العاصمة، وصرح الأمين العام للفيدرالية الوطنية لعمال البريد المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين: أجتمع اليوم ما يقارب من 2000 عامل، من أجل المطالبة بفتح قنوات الحوار مع الوصاية لمناقشة مختلف المشاكل المطروحة، التي تخص عمال القطاع، كما عبر عن مخاوفه من خصخصة القطاع، داعياً الوزارة الوصيّة إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية لنقابة هذا القطاع، وأكدّ أنّ النقابة ستنظم مؤتمرها الـ 15 يوم 15 تموز الجاري وسيتم خلاله «ضبط قائمة المطالب المهنية والاجتماعية التي سيتم رفعها».

تونس ـ طرد تعسفي

يواصل عدد من صحفيي وتقنيي وعمال إذاعة «كاب إف إم» منذ يوم 6 تموز اعتصاماً مفتوحاً أمام مقر الإذاعة، بعد طرد حوالي 16 موظفاً بالإذاعة من صحفيين وتقنيين وعمال على خلفية الإضراب الذي قاموا بتنفيذه أيام 3 و 4و 5 تموز الجاري احتجاجاً على عدم التزام الممثل القانوني للإذاعة بتعهداته تجاه العاملين، وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قد عبر عن مساندته ودعمه للعاملين أنذاك.

دعا الاتحاد العام للشغل يوم 10 تموز الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري إلى القيام بدورها في ضمان احترام كراس الشروط الذي يضمن حقوق العاملين في القطاع ، والنقابة الوطنية للصحفيين إلى مواصلة دعمها ودفاعها على حقوق الصحفيين.

موريتانيا ـ شركة توتال

دخل عمال شركة توتال موريتانيا في إضراب عن العمل ابتداء من الساعة السابعة صباح يوم 12 تموز، وقد نظم العمال وقفة أمام مقر الشركة بتفرغ زينه، و أعلنت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا أن منتسبيها المضربين مصممون على إيقاف العمل في مواقع الشركة جميعها بالمطار وفي تازيازت وهنا على مستوى الإدارة العامة في نواكشوط.

وأضافت الكونفدرالية في تصريح صحفي: إن إدارة توتال موريتانيا ترفض تلبية مطالب العمال وتماطل منذ فترة، وأن العمال مصممون على مواصلة هذا الإضراب إلى أن تتم تلبية المطالب العمالية جميعها، وقد تلقى عمال توتال المضربون دعماً وتضامناً من زملائهم في مجموعة توتال بفرنسا. 

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 819
عد إلى الأعلى