من أول السطر: النظافة والتنظيم في مكان العمل

النظافة والتنظيم يعتبران من أهم الأمور الضرورية المفترض توفرها في بيئة العمل، من أجل سلامة العمال وكذلك سلامة المعمل والأجهزة والماكينات فيه. فهي تحد من حدوث أخطار الحرائق وحوادث العمل.

أما النظام يساعد على توفير مساحات أوسع في أماكن العمل فترتيب البضائع والتخلص من الفضلات بالوقت المناسب،يساهم في سهولة الحركة للعامل، والعناية الجيدة بصيانة الآلة والعدد اليدوية ووضعها في الأماكن المناسبة للعمل يوفر الكثير من الوقت ويساهم بتحسين العملية الإنتاجية.
ويعزى إلى أن نسبة كبيرة من حوادث العمل إلى الفوضى وعدم الترتيب في مكان العمل، فسوء النظام وكثرة العوائق المتناثرة في مكان العمل هنا وهناك تسبب تعثر العمال وانزلاقهم أو سقوطهم على الأرض، مما يتسبب له بإصابات مختلفة خطرة.وتعتبر كسور الكتف والكاحل أو الرجل من أكثر حالات الإصابة بسبب الانزلاق والسقوط، وأيضاً تراكم الفضلات من خرق وغيرها وخاصة المشبعة بالزيوت تسبب الحريق.
إن الترتيب والنظافة أحد أهم أسس الأمان، لذا يجب مراعاتها بشكل مستمر فبقع الزيت أو الشحوم التي تسقط على الأرض يجب إزالتها مباشرة، وعدم تركها ليمر عليها العمال لينزلق العامل وتسبب له الإصابة. لذا يجب أن يوضع الزيت أو الشحم في المكان المناسب، وأيضاً عدم وضع العدد في أماكن سهلة السقوط، والتخلص من الماكينات والأجهزة غير المستعملة، أو غير الصالحة للاستخدام.فمكان العمل المرتب يوفر في وقت الإنتاج لسهولة الحصول على الأدوات، وسرعة الحركة،وسهولتها في الممرات والطرق.
فإذا تمت العناية الكافية في مكان العمل من نظافة وترتيب، بناء على نظام دقيق ومدروس محكم التنفيذ، يمكن الوصول إلى النتائج التالية:
-تكلفة أقل ومجهود أقل ووقت تنظيف أقصر.
-زيادة في الإنتاج وخاصة بإزالة العوائق التي تعترض طريقه.
- سهولة مراقبة الإنتاج والحصول على البيانات والمعلومات عند الضرورة من السجلات في أي وقت.
-سهولة نقل المواد المصنعة وغيرها إلى أماكنها المناسبة.
-عدم الضياع في الوقت لسهولة الحصول على الأدوات والمواد المطلوبة للعمل.
- توفير مساحات من الأرضيات، يمكن استعمالها في عمليات الصيانة والإصلاح للآلة آو المكينات، دون معوقات، وسهولة في الحركة لعمال الصيانة.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 819
عد إلى الأعلى