رأي حول صندوق التكافل الاجتماعي

رأي حول صندوق التكافل الاجتماعي

ظهرت فكرة التكافل الاجتماعي مع ظهور المجتمع الطبقي، وأخذت أشكالاً وأنواعاً مختلفة حسب الحاجة والضرورة وعندما سادت الرأسمالية ومع ازدياد استغلال الطبقة العاملة من قبل البرجوازية قام العمال بتطوير فكرة التكافل الاجتماعي بينهم، من شكله البسيط إلى أشكال أخرى مختلفة تساهم في تحسين تضامنهم، و تطوير نضالهم من أجل الوصول إلى حقوقهم من الرأسماليين الذين يستغلون قوة عملهم.

إن أشكال التكافل التي ابتدعتها الطبقة العاملة عديدة منها:
إقامة صناديق التكافل من أجل الإضراب التي كانت تؤمن للعمال المضربين عن العمل ما يمكنهم من الاستمرار في إضرابهم في أي معمل أو مدينة - للحصول على حقوقهم- خلال فترة الإضراب.
صناديق تقدم الإعانات لأسر العمال الذين يتم اعتقالهم من قبل السلطات أثناء الإضرابات.
الإعانات التي تقدم للعمال بسبب إصابات العمل وبعض الأمراض التي كانت تتطلب من العامل ترك العمل لفترات طويلة بالإضافة لصناديق البطالة.
تأسس صندوق التكافل الاجتماعي لاتحاد عمال دمشق منذ أكثر من عشرِ سنوات بهدف تقديم بعض الخدمات الاجتماعية للعمال المنتسبين للصندوق،وهي:
- إعانة الوفاة للعامل المنتسب، حيث تقدم هذه الإعانة إلى أسرة العامل أو من يعيلهم وذلك وفق شروط بسيطة وغير معقدة تلبي الغاية منها.
- نهاية الخدمة للعامل المحال إلى التقاعد بسبب السن القانوني أو سنوات الخدمة المحددة بقانون التأمينات الاجتماعية أو الصحي.
- مساعدة اجتماعية طارئة محصورة بحالة الكوارث أو المرض العضال وهذه الخدمات جميعها. تنتهي مع ترك العامل لعمله، ويصبح خارج ضمان الصندوق وقيوده.
وبغض النظر عن المشاكل التي عانى منها الصندوق وعدم الدخول في أسبابها وتفاصيلها ،فقد تكوَّن لدى الصندوق الخبرة الكافية في آلية تقديم تلك الإعانات، مع توفر الأموال الكافية، وخاصة بعد زيادة قيمة الاشتراكات على العمال المنتسبين إليه، التي لابد أن تعود على العمال المنتسبين بأشكال متطورة وأفضل، تأخذ مناحي وخدمات أخرى، يقدمها الصندوق، إضافة إلى الخدمات السابقة، وهذا يساهم في تطوير الصندوق، ويعزز مبدأ تضامن وتعاون العمال كطبقة، وخاصة أن الكثير من حقوقها مسلوبة.
ومن هذه الخدمات مثلاً: الرعاية الصحية للعامل المحال على التقاعد بسبب السن القانونية، أو عدد سنوات الخدمة واعتبار هذا العامل منتسباً للصندوق برسم رمزي أو نسب لا تزيد عن 50% من معدل اشتراكاته قبل التقاعد، علماً أن قانون التنظيم النقابي يجيز استمرار العامل المحال على التقاعد بالاحتفاظ بعضوية نقابته، وهو شرط الانتساب لصندوق التكافل الاجتماعي .
إقامة نادٍ للعمال المتقاعدين وأسرهم، يتضمن نشاطات اجتماعية مختلفة.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 819
عد إلى الأعلى