من أول السطر: إصابات العيون المهنية -2-

مخاطر بيئة العمل وخاصة الأشعة والحرارة كثيرة، فالعاملون في الأفران هم الأكثر تعرضاً للإصابة بعتمة العدسة وإصابات القرنية.

وهناك تأثيرات أخرى غير مباشرة، تتعرض لها العينان، مثلاً: تسمم الجسم بالمعادن كالرصاص والزئبق والزرنيخ والنحاس وغيرها والتسمم بالمواد الكيماوية، وهي تؤدي إلى التهابات العصب البصري والأعصاب الحركية فتكون الإصابة بضعف الإبصار وضمور العصب البصري، وقد تؤدي إلى فقدان البصر نتيجة هذا التسمم.
وقاية العينين:
تتطلب وقاية العينين في الصناعة عدة إجراءات لا بد أن تكون متكاملة للحصول على الوقاية الضرورية وهي تنقسم إلى:
إجراءات هندسية
ا- الإغلاق: وذلك بوضع الحواجز الضرورية للآلات المستخدمة لمنع تطاير أي رايش وشوائب باتجاه وجه العامل، وتكون عادة من النوع الشفاف ليتمكن العامل من رؤية ما يقوم به من عمل بشكل سهل.
ب- الترطيب: وتستخدم في العمليات التي تسبب تصاعد أغبرة وأتربة لمنع وصولها إلى العينين.
ج- التشغيل الآلي: وذلك باختيار الآلات والمكينات التي تقوم بالأداء الآلي بحيث يكون العامل المشرف على مسافة أمنة من الآلة، ولا يتعرض لتأثير الرايش أو الأتربة والإشعاعات الناتجة عن أداء الآلة.
د- تهوية بيئة العمل بشكل مناسب.
الإجراءات الشخصية:
- توعية العامل بالمخاطر الناجمة عن المهمة المطلوب منه أداؤها وأهمية الوسائل الهندسية المستخدمة لحمايته وضرورة المحافظة عليها.
- تأمين النظارات الواقية للعينين، أو الحواجز الواقية للوجه، وهي نوعان: معتمة وشفافة. الشفافة، وقد تكون من البلاستيك أوالزجاج غير القابل للكسر أو التشوه.أما النظارات الواقية من تطاير الأتربة أو الغازات يجب أن تكون محكمة الإغلاق على العينين وليس فيها فتحات، ومزودة بما يمنع تغبيشها.
النظارات العاتمة، تستخدم لوقاية العينين من أثار الإشعاعات الضوئية والحرارية أو الأشعة فوق البنفسجية وتختلف درجة عتامة النظارة المستخدمة حسب شدة التعرض.
- إجراءات طبية: إجراء الفحص الطبي الدوري للعيون كل ستة أشهر أو كل سنة، وذلك حسب طبيعة المهنة وشدة تعرض العامل لمخاطرها.وذلك بهدف اكتشاف أية حالة مرضية مبكراً ليتم معالجتها بسرعة، قبل أن تصبح مزمنة وتؤدي إلى أضرار يصعب علاجها.
ضرورة وجود عناصر الإسعاف الأولي المدربة على الطرق الصحيحة في حالة إصابة العنين من وضع المطهرات واستخدام الضمادات،ومعرفة الحالات التي تتطلب إرسال العامل المصاب إلى المشفى أو الطبيب المختص.
ويجب أن تتوفر في حقيبة الإسعاف الأولي لإصابات العين في المنشأة المواد المطهرة للعين، مثل: محلول البوريك المخفف، والشاش والقطن المعقم،ومجموعة من قطرات العين، والمراهم المطهرة.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 810
عد إلى الأعلى