قاسيون

قاسيون

رابط الموقع:

فزاعة التقسيم!

تحذر جهات عديدة، دولاً وقوى وشخصيات من مخاطر تقسيم سورية، وتتعدد غايات هذه الجهات من التلويح بين فترة وأخرى بهذه الفزاعة، ليذهب الجموح بخيال البعض إلى حد اعتبار التقسيم أمراً واقعاً، أو خياراً لابد منه.

أخبار الطبقة العاملة

سلوفاكيا - فولكس فاجن

بدأ العمال في مصنع «فولكس فاجن» في سلوفاكيا يوم 20 حزيران إضراباً عن العمل للمطالبة بزيادة أكبر في الأجور، ويسعى عمال «فولكس فاجن» إلى رفع أجورهم بنسبة 16% بعد أن رفضوا عرض الإدارة بزيادة 4.5% هذا العام و4.2% في العام القادم بالإضافة إلى العلاوات.
صرح رئيس اتحاد العمال: إن حوالي 70% من 12 ألف موظف في مرافق المصنع الثلاثة انضموا إلى هذا الإضراب، وقد أيد رئيس الوزراء السلوفاكي هذا الإضراب وقال: لماذا لا تدفع الشركة وهي من أكبر شركات صناعة السيارات للعمال السلوفاكيين مع ارتفاع إنتاجيتهم نصف أو ثلث المبلغ الذي تدفعه للعمال في أوروبا الغربية.

من أول السطر: الإضاءة في مكان العمل

إن الإضاءة المناسبة في بيئة العمل التي تعتمد الرؤية المريحة، والمدروسة الدراسة اللازمة لكل نوع من أنواع العمل تساهم في رفع كفاءة العاملين وتساهم في تخفيض نسبة الأخطاء أثناء أداء العمل.

جميل: المسار التفاوضي يتجه نحو التحسن

أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، في حديث لوكالة «تاس» الروسية خلال تصريح صحفي يوم الثلاثاء 20/6/2017 في موسكو، أن الوضع في المفاوضات السورية يتجه نحو التحسن، وتجري الاستعدادات للجولة المقبلة المقرر إجراؤها في العاشر من تموز، لكن من السابق لأوانه الحديث عن انطلاق الفترة الانتقالية.

انفجار مالي  (يتربص عند زاوية الطريق)!

بدأت الأصداء تتكثف في الولايات المتحدة حول اقتراب آجال الانفجار المالي الاقتصادي المتوقع في الأسواق المالية، وبدأت برامج المستثمرين على المحطات الاقتصادية الأمريكية تنقل خبر أن الأزمة الاقتصادية التي لم يشهد لها مثيل تتربص عند زاوية الطريق...

 

سوروس يطلب المستحيل...

لا بد أن جورج سوروس الملياردير الأمريكي من أصول أوروبية شرقية، لم يفقد اهتمامه العميق بالاقتصاد البريطاني والأوروبي عموماً، وهو الذي أخذ لقبه كأهم مضارب عالمي منذ عام 1992 عندما جنى سوروس مليار دولار من استثمار بـ 10 مليار دولار في المضاربة على الجنيه الإسترليني، في المعركة التي نشبت بينه وبين بنك إنجلترا، والتي أدت إلى انسحاب الإسترليني من اتفاقية تبادل العملات الأوروبية.