2017: انتعاش الطاقة السورية

يعتبر عام 2017 عاماً مفصلياً في الأزمة السورية، حيث تمت استعادة منافذ طاقة هامة كانت مسلوبة خلال سنوات الأزمة، واستعاد إنتاج النفط، والغاز نموه، وتوقف التدهور. الأرقام الآتية معتمدة على التصريحات الحكومية الرسمية لوزير النفط السوري بتاريخ 30/12/2017.

النفط بين نهاية عامين: +1000%

صرح وزير النفط السوري: أن إنتاج النفط سيصل في نهاية عام 2017 إلى 20 ألف برميل من النفط.

وبمقارنة هذه الأرقام مع أرقام الإنتاج الوسطية لعام 2016 التي تقارب 10 آلاف برميل يومياً (تقرير البنك الدولي- 2017)، بينما التقديرات الحكومية تقول: أن الإنتاج الوسطي اليومي في نهاية عام 2016 بلغ: 2000 برميل يومياً. ما يعني أن إنتاج النفط بين نهاية عام 2016 و نهاية 2017 ازداد بنسبة: 1000%.

والوصول إلى هذا الرقم يعني الدخول إلى عام 2018 بضعف الإنتاج النفطي الوسطي لعامي 2015/2016. 

كما أشارت الوزارة إلى: أن المتوقع أن يصل الإنتاج في نهاية عام 2018 إلى 70 ألف برميل يومياً، وأن يصل في نهاية عام 2019 إلى 219 برميل نفط، أي: العودة إلى إنتاج 57% من إنتاج 2010.

الغاز زيادة خلال عام بنسبة 128%

بلغ إنتاج الغاز النظيف نهاية عام 2016 مقداراً يومياً: 7 مليون متر مكعب، بينما في نهاية 2017 فإن الإنتاج اليومي وصل إلى 16 مليون متر مكعب، ما يعني: زيادة في إنتاج الغاز بين عامين بنسبة: 128%.

بينما أشارت التصريحات، إلى أن إنتاج الغاز يتوقع أن يرتفع في نهاية 2018 إلى 19 مليون متر مكعب، ويرتفع في نهاية 2019 إلى 24,5 مليون متر مكعب يومياً. 

ما يعني: أنه في حال الوصول إلى هذه الأرقام في نهاية 2018، نكون قد عدنا إلى إنتاج يقارب 90% من إنتاج عام 2010 الذي بلغ يومياً 21 مليون متر مكعب، ويعني: أنّ إنتاج 2019 سيرتفع عن إنتاج عام 2010 بنسبة 16%.

موسومة تحت

الطاقة,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 844
عد إلى الأعلى