Menu
البحث في أرشيف الPDF
البحث في إستطلاعات الرأي
البحث في المقالات

(تحمّل البرد).. يوفر 200 مليار ليرة على الحكومة!

  • كتبه 
(تحمّل البرد).. يوفر 200 مليار ليرة على الحكومة!

خطط مجلس الوزراء، ووزارة النفط لاستهلاك مازوت التدفئة لموسم الشتاء الحالي، بمعدل 400 لتر لكل أسرة سورية، أي لحوالي 3,2 مليون أسرة إذا اعتبرنا أن عدد السوريين في المناطق الآمنة هو حوالي 16 مليون، كما تشير التقارير الدولية، أي خططت بمعدل يقارب: 1,28 مليار لتر لمازوت التدفئة.

 

 

ولكن يتبين مع اقتراب بداية شهر كانون الثاني، ومنذ الشهر الخامس في عام 2016، أن السوريين وفروا على الحكومة أكثر من  1,1 مليار لتر، وأكثر من 200 مليار ليرة، ولم يستهلكوا إلا ما يقارب 170 مليون لتر من المازوت، وبدقة أكثر 169 مليون لتر وفق ما نشرته الصحف المحلية عن تقارير لوزارة النفط، حول كميات مازوت التدفئة الموزعة خلال الفترة بين نهاية آب والشهر الحالي.

وقد وُزعت هذه الكميات على حوالي 1,3 مليون أسرة، أي أن كل أسرة استهلكت وسطياً حوالي 130 لتر مازوت للتدفئة، بينما لم تحصل الأسر في بعض المحافظات إلا على 20 لتر فقط، كما في طرطوس واللاذقية، وعلى 50 لتر كما في السويداء، وغيرها..

بشكل عام 1,3 مليون أسرة حصلت على مازوت حكومي بكميات متباينة، بينما أكثر من 1.9 مليون أسرة، بحثت عن طرق أخرى للتدفئة، ومصادر سوداء للوصول إلى المازوت الحكومي..

وهكذا الحكومة ترفع الأسعار، السوريون يقلصون استهلاكهم للحاجات الأساسية كالدفء! الحكومة تقلص المشتريات وتوفر مليارات، السوق تحصل على نسبة هامة من مازوت التدفئة. وتكون النتيجة الناس تبرد، والبعض يغنم، والدولة لا تؤدي مهامها.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 794
عد إلى الأعلى