افتحوا الكون

عام 1977 قرر المسرحيان السوريان سعد الله ونوس وفواز الساجر تأسيس فرقة المسرح التجريبي، وعن تلك المرحلة، تحدَّث ونوس: «جلستُ وفواز في أحد المطاعم القريبة من المسرح. والآن!! قالهـا وهو يغصُّ بالبكاء، أجبت: ألن نعمل في التجريب! المسـرح ما زال فكرة في أذهاننـا، والجميع ينتظرون الكيفية التي سنحقق بها فكرتنا. قال: ومن يضمن أن عرضنا القادم لن يطوى؟ أجبته: لا أحد، قدرنا أن نعمل بلا ضمانات... بعد قليل كفكف دمعته وانغمسنا في حلمٍ جديد».

إقرأ المزيد...

أفلام فلسطينية ممنوعة في «مهرجان السينما الفرنسية العربية»

أعلن المركز الثقافي الفرنسي في دمشق إلغاء فيلمين فلسطينيين كانا أدرجا في إطار «مهرجان الأفلام الفرنسية العربية» الذي انطلقت فعالياته في الثالث من تموز الحالي، هما فيلم «ميناء الذاكرة» للمخرج كمال الجعفري، و«الزمن الباقي» لإيليا سليمان.

إقرأ المزيد...

الأفكار لها أجنحة.. فعلى أي أجنحة نحن؟

في مكتبة أبي الضائعة تحت الغبار بدأت ولادة جديدة - قديمة لأفكار لم نكن نظن أنها قد تعيش من جديد، فتعود بنا الذاكرة إلى ثلاثينيات القرن الماضي. «كراسات السجن» لأنطونيو غرامشي الذي نأخذ منه الاقتباس التالي: «في لحظة معينة من حياتها التاريخية تنفصل الطبقات الاجتماعية عن أحزابها التقليدية، وبعبارة أخرى، لم تعد تلك الأحزاب بشكلها التنظيمي الخاص وبرجالها الذين يكونوها ويمثلونها ويقودونها، معترفاً بها من طبقتها التي تعبر عنها. عندما تقع مثل هذه الأزمات، يصبح الوضع حرجاً، لأن المجال ينفسح أمام الحلول العنيفة، ونشاطات القوى المجهولة التي يمثلها «رجال القدر» الكرزميون».

إقرأ المزيد...

مجلة الأطفال «أسامة» تدخل الشيخوخة

تعيش مجلس «أسامة» السورية حالة تقشّف تعيق تطورها، على الرغم من كونها واحدة من أعرق مجلاّت الأطفال في البلاد العربية، ولها امتياز أن تناوب على رئاسة تحريرها كتّابٌ كبار من مستوى سعد الله ونوس وزكريا تامر.

إقرأ المزيد...

ربّما! ثقافة مهدورة

ارتكب رئيس اتحاد الكتب العرب حسين جمعة خطأين، الأوّل في ما كاله بحقّ سعد الله ونوس، والثاني تنصله، ومحاولته المتضرعة في التبرير التي قدمها في ردّه على ما أثير حول تصريحاته.

إقرأ المزيد...

معارك الفراغ

يغيب المشروع، فيشرع مشعلو الحروب الجانبية بالبحث عما يسليهم ويخرجهم من فتور أيامهم.. يبدؤون بالمناوشات.. ومن ثم بالتوهم بأن الطرف الآخر الذي لا ملامح أو علامات فارقة له قد بدأ بالرد أو بالهجوم المعاكس.. وهكذا تتوقف طواحين الهواء التعسة عن الدوران بعد أن تتكسر أطرافها الخشبية بسيوف عمياء فقدت خصمها أو عدوها الحقيقي وبوصلتها الهادية..

إقرأ المزيد...