كانوا وكنا

كانوا وكنا

يتذكر عمال سكك الحديد في سورية بنار من الحنين عملهم في الخطوط الحديدية قبل الأزمة، يتشوقون إلى قيادة القطار في سورية الجديدة بعد أن توقفوا عن العمل قسراً لسنوات، قال أحد السائقين: «لي أمل كبير أن أقود القطار ثانية إلى محطة حلب، وإلى المحطات السورية كلها».

تعود الصورة إلى سنوات عديدة قبل الحرب، في محطة شيخانة على خط الحديد حلب – اللاذقية، بعدسة السائق محمد سعيد محمد «عامودا» الذي أوقفته الحرب عن العمل مع بقية زملائه. فهل سيعود قطار بسطاء السوريين إلى العمل قريباً؟

موسومة تحت

سكك حديد, حلب,

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 831
عد إلى الأعلى