كانوا وكنا

كانوا وكنا

كتب ذات يوم قصيدة مطلعها: بين ريتا وعيوني بندقية. والذي يعرف ريتا، ينحني. ويصلي. لإلهٍ في العيون العسلية.

رحل عنا صاحب هذه الكلمات في التاسع من آب عام 2008، تاركاً وراءه رصيداً كبيراً من الأعمال الشعرية والصحفية، والمحطات السياسية والجوائز العالمية. محمود درويش «1941 – 2008» ابن قرية البروة الفلسطينية التي تقع في الجليل شرق ساحل عكا، محمود درويش الشاعر الفلسطيني والصحفي الشيوعي والسجين السياسي في المعتقلات الصهيونية خمس مرات. في الصورة الكاتب توفيق فياض يقرأ لسميح القاسم ومحمود درويش، من روايته الأولى «المشوهون» في مدينة حيفا عام 1963.

معلومات إضافية

  • العدد رقم: 823
عد إلى الأعلى