القدس المحتلة.. وقائع وأرقام

الصهاينة يهودونها، وأمريكا تشتري أرضاً لسفارتها فيها، ومعظم الحكام العرب يتحرجون من انتفاضة الأقصى الباسلة ويطالبون بإعطاء فرصة لشارون، والآن يهللون لتقرير جورج ميتشل علهم يفلحون في وقف الانتفاضة ولجم الشارع العربي عن الإطاحة بعروشهم.
  • كتبه
إقرأ المزيد...

التجار ... خارج الإجماع الوطني !!

بين عنوانين أو ثلاثة يتحدث أحدهما عن الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الجنوب، وثانيهما عن دعوة أوروبا للجم الانتهاكات الإسرائيلية، وثالثهما عن «المهمة القومية الملحة» الداعي إلى توحيد العمل العربي المشترك وكبح العدوانية الإسرائيلية بعد الحديث عن دور الانحياز الأمريكي في تمادي إسرائيل في عدوانها وغطرستها، طالعتنا صحيفة تشرين في 15 أيار «يوم النكبة» في صفحتها الأولى بإعلان تجاري بارز مخصص لتسمية الشركات والمؤسسات الأمريكية المشاركة في المعرض السوري الدولي للتسويق الصناعي» سيما 2001 الذي أقامته مؤسسة «الوليد» للمعارض برعاية رئيس الوزراء، وافتتحه وزير الاقتصاد السوري يوم 25 أيار.
  • كتبه
إقرأ المزيد...

بيان إلى شيوعيي الاتحاد السوفيتي من سكرتارية الحزب الشيوعي السوفيتي

نشرت «قاسيون» في عددها السابق مادة حول الوضع الناشئ في الحزب الشيوعي السوفييتي (اتحاد الأحزاب الشيوعية)، وفي هذا السياق أصدرت سكرتارية الحزب الشيوعي السوفييتي بياناً جاء في مقدمته: إن عملية التمايز الفكري السياسي في الحركة الشيوعية التي تذهب جذورها إلى زمن خروتشوف والتي وصلت إلى قمتها خلال مرحلة الانقلاب الحكومي في أعوام 1991-1993 مستمرة اليوم. فعلى أراضي الاتحاد السوفيتي ينتهي عملياً تكوين تيارين يساريين أساسيين في الفكر السياسي: التيار الماركسي ـ اللينيني الذي يمثل الجناح اليساري للحركة الثورية، والتيار الاشتراكي الديمقراطي القريب من النماذج الغربية.
  • كتبه
إقرأ المزيد...

روبيكس: الاجتماعات الانقلابية لن تغير من لأمر شيئا ً!!...

رداً على سؤال لجريدة «سلوفا» الموجه لقائد القوى اليسارية في لاتفيا الرفيق ألفريد روبيكس الذي أمضى ستة أعوام في سجون الرجعية بعد أحداث آب 1991 والحاصل على وسام أكتوبر بمناسبة الذكرى الثمانين لثورة أكتوبر، قال مايلي:
  • كتبه
إقرأ المزيد...

الحزب الشيوعي الطاجيكي: القادة «الجدد»... لا مستقبل لهم!

إن رئاسة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الطاجيكي تعلن أن عمل المبادرين للاجتماع الانقسامي والقرارات التي اتخذت فيه تتناقض مع الأعراف الحزبية ومع النظام الداخلي للحزب الشيوعي السوفييتي، وتعتبر رئاسة الحزب الشيوعي الطاجيكي أن الرسائل الموجهة من قبل القادة «الجدد» للحزب الشيوعي السوفييتي وعلى رأسهم زيوغانوف لا شرعية لها، إذ يجب أن تتذكر أن الحزب الشيوعي السوفييتي ليس حزباً واحداً وإنما اتحاد اختياري لأحزاب شقيقة مستقلة.
  • كتبه
إقرأ المزيد...