وجهة نظر حول الماركسية والدين..!

للماركسية صبغتها الطبقية التي اكتسبتها من علم التاريخ الذي صاغته المادية التاريخية، العلم الذي أكّد أن الصراع الطبقي هو الصراع الذي حرّك عجلة التاريخ، وليس الصراع الديني أو غيره من الصراعات الثانوية الأخرى، ولم تجبر الماركسية المناضل على القناعة بغير هذه الحقيقة عن التاريخ عبر التاريخ كله.

إقرأ المزيد...

صراع فكري متجدد.. التحريف يلتقي مع العدو الصريح؟!

إن اشتداد تناقضات نظام الإمبريالية العالمي واحتدام الصراع الاجتماعي ينعكسان اشتعالا لجبهة الفكر، فلا بقاء لنظام لا يملك مبرر وجوده. تناقضات تضع تجاوز الرأسمالية على جدول أعمال التاريخ وعلى جدول أعمال المجتمعات وشعوب العالم المتضررة.  

 

إقرأ المزيد...

طور جديد من الأزمة.. ومهام أُخرى؟!

قال رئيس تحرير صحيفة «غارديان» سيمان ميلن إن التقلبات الحادة، التي رافقت «الاثنين الأسود» هذا الأسبوع، بالإضافة إلى انخفاض قيمة الأسهم الصينية بنسبة 40% تؤكد على هشاشة الانتعاش الدولي، مشيرا إلى أن الصين تملك فرصة اجتياز الأزمة، أما أوروبا ففي طريقها إلى انهيار الاقتصاد. وميلن ليس الوحيد، الذي يحذر من عمق الازمة الرأسمالية، ومخاطرها، وأطوارها المتعددة، والمستمرة، بل أن احتمالات تطور الأزمة باتت تشغل بال الكثير من مراكز الابحاث والنخب الإعلامية والسياسية العاقله في الغرب.

إقرأ المزيد...

الدور الروسي.. تقدم مستمر!

شهدت العاصمة الروسية موسكو زيارات مكثفة للمسؤولين العرب، وتحديداً من تلك الدول التي لم تكن على علاقة طيبة مع موسكو خلال السنوات السابقة، وخصوصاً بعد تعمق التناقض الروسي الامريكي في مختلف الملفات الدولية، ومنها الأزمة السورية.. الجزء الأكبر من هذه الزيارات، وكما هو معلن تأتي في سياق تحضيرات موسكو، لعقد مؤتمر دولي لحل الأزمة السورية..

إقرأ المزيد...

نبوءة رئيس أمريكي

هذه فكرة تضمنتها كلمة للمسرحي والوطني التقدمي سعد الله ونوس التي ألقاها في 27 آذار من عام 1996، يومها كلف بإلقاء كلمة بمناسبة يوم المسرح العالمي، وجاء فيها «إننا محكومون بالأمل وما يحدث اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ».

إقرأ المزيد...

هل بلغت السعودية حافة الإفلاس المالي والسياسي؟

عمد الملك سلمان، عندما تربع على العرش، إلى إنفاق «مكافآت» على العاملين والمتقاعدين بقيمة 32 مليار دولار لكي ينال شعبية، فيما زاد من الإنفاق على السلاح (رابع أو خامس أكبر إنفاق عالمي) ومن تصعيد الحرب- ليس ضد الصهاينة طبعاً، وإنما ضد سورية والعراق- عبر مساعدة المنظمات الإرهابية، وشن (بمساعدة ابنه الذي أصبح وزير حرب) حرباً جوية باهظة التكاليف على اليمن.

إقرأ المزيد...